الأحد، 29 يونيو، 2014

الثلاثاء، 17 يونيو، 2014















الثلاثاء، 3 يونيو، 2014


عمرو عبد الهادي يكتب :
 
منصور عين امه

كنت اجلس مع رجلان سياسيان اولهما سياسي محنك و الاخر ربع سياسي فوجدتهما يهبا في وجهي حينما قلت ان عطيه منصور سيكون رئيس مجلس الشعب القادم و يؤكدون انه سيعود للدستورية رغم ان السياسي المحنك قال بعدها ان عودته للدستورية ستجعل كل القضايا بعدم الدستورية امامه يرد فيها عطيه منصور فورا لانه هو من اصدر القوانين نفسها التي سيطعن عليها , ثم قالا ان من يطمح لهذا هو عمرو موسى و الحقيقه اني اتفق معهم ان عمرو موسى يطمح لهذا المنصب , و برغم ذلك يصران الى انه لن يكون منصور رئيسا لمجلس الشعب القادم لاجد بعدها بيومان اخبار متواتره عن انتظار موافقة عدلي منصور على ان يكون رئيسا لمجلس الشعب اي راس السلطة التشريعية و طبعا سيسال البعض كيف هل سينزل انتخابات ؟ لا الاقرب انه سيعين من السيسي طبقا لدستور 2014 المزور ثم يوجه الاعضاء الاساسيين و الصف الثاني و الثالث من اعضاء الحزب الوطني و المعارضه المزيفة لينتخبوه ليصبح بذلك اسوا خلف لفتحي سرور لان ابينا ام شئنا لقد كان فتحي سرور ترزي قوانين قد الدنيا بدليل كمية البراءات التي حصلوا عليها بعد ثورة يناير و ان ارادوا ان يطالبونا و يطالبون الدولة بتعويض عن الاضرار المادية و الادبية لحازوا منا ملايين الدولارات و لكن لا يحتاجونها فمديونية مصر كلها في جيوبهم هم من صنعوها على دار 30 عام .

و بعد ان يكون عدلي منصور رئيس مجلس الشعب ( ان وافق هو ) اسوا رئيس جاء للسلطه التشريعية و لعل حكمي عليه اتى من عشرات القوانين التي جائت مخالفه للدساتير المصرية المتعاقبه بل مخالفه للعهد الدولي للحقوق السياسيه بل مخالفه للاعلان العالمي لحقوق الانسان دون ان يابه ابدا لسمعه مصر و لن اقول سمعته فهي حدث و لا حرج !!

لذا سيصبح رئيسا للسلطه التشريعية بدرجة مصدق على قوانين الحكومة التي يعتلي سلطتها التنفيذيه السيسي التي هي اسوا سلطه تنفيذيه اتت في تاريخ مصر الحديث و القديم حتى فرعون كان لياتي بقوت شعبه حتى يتبعه في القضاء على سيدنا موسى عليه السلام بينما السيسي اغلق قنوات و قتل بنات و اطفال و امم مدارس و مشروعات خيرية و نكل باصدقائه و باع حلفائه و زور مناهج تعليم و تحول جيش مصر الى محارب للارهاب لحماية السامية و قاطع طريق فاصبح عهده عهد جبايه لم نراه في الدولة العثمانية او حتى العهد الفرعوني فاصبح برنامجه فرض اتاوات داخلية و شحاذة معونات خارجية و التاريخ كله منذ الفراعنه لم ياتي رئيس بهذا البرنامج الا مات قبل ان يمر عليه عام من تولية السلطه , و اكثر من ذلك فاصبح جيشنا جيش مسافه السكه اي جيش مرتزقه و الذي سيذهب الى ليبيا لتوطيد حكومة حفتر الامريكية الصنع لتهيمن امريكا مره اخرى على شمال افريقيا بعد ثلاثة اعوام من التخبط بدا في تونس لينجح و بدات اجهاضه امريكا رسميا منذ 3 يوليو من مصر , و لكن سيكون بالطبع النهاية المحتومة قريبه جدا فلنعتبر ان حسني مبارك له في ذمة الثورة 9 اشهر لم يكملهم فليكملهم عبد الفتاح السيسي و صبحي صدقي و عدلي منصور و شله المعارضين البكريه و اعلاميهم و سنعود عودة سيشهدها التاريخ سيعود المجد العربي سيعود سيكون اخر 2014 و اول 2015 نهاية لهذه المهزلة المسماه الانقلاب الامريكي الاسرائيلي على الثورة المصرية .