الأربعاء، 30 نوفمبر، 2011

شاهد ما هو الثائر الحق في عين ميدان التحرير


حرب بين الثورة و الثوار و محاربيها و بائعيها


http://www.youtube.com/watch?v=YR3iqnFZVQQ&feature=related
حرب ضد الثوار و مواجهه بين احد الثوار و خمسة ضيوف ضد الثورة



"الثائر الحق" يدعو لمليونية التصعيد الجمعة القادمة

كتب على حسان وبسمة غرام
 
دعا ائتلاف الثائر الحق عضو تكتل القوى الثورية المكون من 50 ائتلافا، إلى مليونية"التصعيد" الجمعة القادم .

وقال عمرو عبد الهادى المنسق العام للائتلاف، إن ما يحدث من المجلس العسكرى يعتبر حربا نفسية ضد المعتصمين، مشيرا إلى أن التكتل أصدر بيانه الأول بقبول استقالة عصام شرف وآخر احتوى على حكومة إنقاذ وطنى وعودة الجيش إلى ثكناته، مؤكدا على إصدار الائتلاف بيانا يحتوى على رؤساء حكومة الإنقاذ الوطنى، وتم مراعاة التيارات المختلفة للوصول إلى التوافق بين مختلف طبقات الشعب المصرى.

كما دعا الائتلاف أطياف الشعب المصرى إلى نسيان الإخفاق الذى قام به المجلس العسكرى فى إدارة البلاد لمدة 10 شهور، مما أساء للثورة، ومحاولة إصلاح ما أفسده الآخرون.

وأشار طارق محمد عضو اللجنة الاجتماعية بالائتلاف، إلى أن الدكتور كمال الجنزورى لا يصلح لرئاسة الحكومة لأنه ينوى الإبقاء على حقيبة الإعلام، وهو يتنافى مع حرية الإعلام، حيث لا يوجد بأى دولة محترمة وزارة للإعلام.

الاثنين، 28 نوفمبر، 2011

عدد من مرشحي شباب الثورة ينسحبون من خوض الإنتخابات إحتاجاً علي أحداث التحرير

 
أحمد رجب
قرر بعض مرشحوا شباب الثورة سحب ترشيحاتهم على مقاعد مجلس الشعب بعد ان كانوا في وقت لاحق علقوا حملاتهم الانتخابيه احتجاجا على احداث التحرير الدامية مساندة منهم لمطالب الثورة و حدادآ على ارواح الشهداء وقالوا في بيان لهم : اما الان و بعد ان اتضحت الرؤيا بالنسبة للمجلس العسكري فقرر كلا من عمرو عبد الهادي المحامي و المرشح عن دائرة امبابة - العجوزة - الدقي و المنسق العام لائتلاف الثائر الحق و خالد تليمة عن دائرة اوسيم و عضو ائتلاف شباب الثورة الإنسحاب من خوض تلك الإنتخابات.
 واوضح عبد الهادي أنه لا يؤمن بما وصفه مبدأ القطعة الذي تتعامل به القوى الاسلاميه  وأنهم خططوا الى ان يركزوا اولا في الانتخابات برغم علمهم الاكيد بأن هذا البرلمان ليس له صلاحيات نهائيه و ذلك ايضآ حسب تأكيدات اللواء ممدوح شاهين فنحن الان لا نجد مفر سوي ان نقاطع الانتخابات التي تسببت في موت 50 شهيدا الى الان و سوف نقاطعها كمرشحين و ناخبين حدادآ على ارواح الشهداء و استمرارا منا في الاعتصام في الميدان حتى تسليم المجلس العسكري لسلطاتة السياسية الى حكومة انقاذ وطني بقيادة البرادعي او ابو الفتوح و عودة الجيش الى ثكناتة.

http://www.25jan-news.com/article.php?id=9914

الأحد، 27 نوفمبر، 2011


"ائتلاف الثائر الحق " ينفى مقابله اى شخص منه للجنزورى اليوم بمدينه نصر

نفى ائتلاف الثائر الحق عبر منسقة العام عمرو عبد الهادي ان يكون اي شخص من الائتلاف قد قام بمقابلة الجنزوري اليوم بمدينة نصر كما اوضح ان تلك الاسماء التي نشرت على اليوم السابع لا تمت لهم بصلة و لكن تلك الاسماء التي يدسها المجلس العسكري على الثورة كما دس قبلها يوم 1 فبراير 2011 كما ان تلك الاسماء تنتمي الى ائتلاف روكسي و ائتلاف العباسيه و اسفين يا ريس و هو ما اعتبره الائتلاف التفاف على المعتصمين في الميدان حتى يحدث فرقه بينهم و لكننا اعتدنا على هذا الاسلوب من المجلس العسكري منذ اندلاع الثورة و يكررة على مسامعنا و ابصارنا الدكتور الجنزوري كما اننا اصبحنا على توافق بالميدان على شخص البرادعي او ابو الفتوح مع ترك المجلس العسكري لمنصبه السياسي و عودتة الى مهامة الرئيسيه في الدفاع عن الوطن

الجمعة، 25 نوفمبر، 2011

البيان الأول للقوى الثورية بالتحرير: تشكيل حكومة إنقاذ وطني وعودة الجيش لثكناته



نشر فى الثلاثاء : 22 / نوفمبر / 2011 الساعة 14:1
أصدرت 23 من القوى والحركات الثورية بميدان التحرير، بيانها رقم واحد، أعلنت فيه عن قرارها قبول استقالة حكومة عصام شرف، وتشكيل حكومة إنقاذ وطني خلال أسبوع بصلاحيات كاملة لإدارة شئون البلاد، وعودة المجلس العسكري لأداء مهمته الأصلية في حماية الحدود وإدارة شئون القوات المسلحة فقط.

وأكد البيان البدء في تشكيل الجمعية التأسيسية للدستور فور الانتهاء من انتخابات مجلسي الشعب والشورى، وتكليف حكومة الإنقاذ الوطني بعدد من المهام، مشيرة إلى استمرار التشاور بين القوى الموقعة على هذا البيان لتحديد اﻷسماء المرشحة لتشكيل هذه الحكومة.

وحدد البيان هذه المهام فى فتح تحقيق عاجل وإحالة كل المتورطين في دماء الثوار لمحاكمات قضائية عادلة، وإجراء انتخابات مجلسي الشعب والشورى ثم الانتخابات الرئاسية خلال مدى زمني لا يتجاوز مايو المقبل، وإعلان وتنفيذ خطة أمنية واضحة للقضاء على الفوضى والبلطجة دون المساس بحرية وكرامة المواطنين، وتطهير وزارة الداخلية من عناصر الفساد.

كما تضمنت المهام الإعلان عن إجراءات اقتصادية قصيرة المدى لإنعاش الاقتصاد ووضع آليات لضبط الأسعار ومراقبة الأسواق، واعتماد الحد الأدنى والحد الأقصى للأجور، وإعداد موازنة ثورة تنحاز للفئات اﻷكثر فقراً.

وشملت أيضا الوقف الفوري للقوانين والمحاكمات الاستثنائية ووقف العمل بقانون الطوارئ وإلغاء المحاكمات العسكرية للمدنيين، واتخاذ كافة الضمانات لحرية الرأي والتعبير، وإعادة محاكمة المدنيين الذين صدرت ضدهم أحكام عسكرية أمام قاضيهم الطبيعي والإفراج عن كافة معتقلي الرأى، وتطهير كافة مؤسسات الدولة من عناصر الفساد.

وقع على البيان: الائتلاف الإسلامي الحر - الائتلاف العام للثورة - الائتلاف العام للثورة - الجبهة الثورية لحماية الثورة المصرية - الجبهة الشعبية الثورية - الدعوة السلفية بالعبور - ائتلاف الثائر الحق - ائتلاف الشباب السلفي - اتحاد شباب حزب العمل - اتحاد قوى الثورة - تحالف القوى الثورية - تكتل شباب السويس - جبهة الإرادة الشعبية - حركة التوافق الشعبي - حركة الوحدة - حركة شباب ثورة 25 يناير - حركة شعب (تيار الاستقلال الوطني) - حزب الحرية والتنمية - حزب السلامة والتنمية - حزب مصر البناء - شباب الجماعة الإسلامية - مجلس أمناء الثورة - مؤسسة التوافق الجمهورى.

أكثر 50 حزباً وائتلافاً وحركة سياسية تشارك فى مليونية "المطلب الوحيد".. المئات يتوافدون على التحرير منذ ساعات الصباح الأولى.. والإخوان يرفضون الهتاف ضد "العسكرى"


كتب أحمد مصطفى وإحسان السيد ونورا فخرى ونرمين عبد الظاهر ومحمد إسماعيل ومحمد حجاج وأحمد حمادة ومحمد البحراوى ومحمود عبد الغنى ومحمود عثمان ومهاب محمود
 
 
مع اقتراب إجراء الانتخابات البرلمانية التى تعد مرحلة فاصلة فى تاريخ مصر الجديدة عقب ثورة 25 يناير يظل ميدان التحرير بمليونياته هو أكبر وسيلة ضغط يمكن أن تستخدمها القوى الثورية والسياسية للدفاع عن ثورتها، ومنع الالتفاف عليها من قبل الفلول أو حتى لمجرد تحقيق مصالح شخصية.

وبعد غياب كبير للإخوان عن الميدان يعودون اليوم بقوة للميدان، رافعين شعار "يا حرية فينك فينك وثيقة السلمى بينا وبينك مع أنصار حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية وحركة شباب 6 إبريل والحركات الثورية لمطالبة المجلس العسكرى بإنهاء المرحلة الانتقالية بتحديد موعد لإجراء انتخابات الرئاسة فى موعد لا يتجاوز منتصف عام 2012.

وبالتنظيم المعهود لجماعة الإخوان المسلمين وحشد السلفيين لهذه الجمعة من يوم 28 أكتوبر الماضى، شهد ميدان التحرير توافد العشرات للمشاركة فى جمعة "المطلب الوحيد"، طبقاً لمسمى السلفيين والحركات الثورية أو جمعة "حماية الديمقراطية" طبقاً للإخوان وأحزاب التحالف الديمقراطى، التى نزلت إلى الميدان لتعلن عن الرفض الشعبى لوثيقة المبادئ الدستورية التى اقترحها على السلمى نائب رئيس الوزراء لشئون التنمية.

وبدأ أعضاء التيارات الإسلامية فعاليات المليونية بأداء صلاة العشاء داخل الميدان، ثم نصب المنصات وتوزيع بيانات لهم داخل الميدان.

وعادت صينية ميدان التحرير إلى طبيعتها كثكنة للثوار بقيام أعضاء حركة لا للمحاكمات العسكرية والقادمين من الإسكندرية وحركة المطرية المستقلة بنصب خياماً بها استعداداً للمشاركة فى جمعة اليوم، فى حين واصل عدد من مصابى الثورة ظهر اليوم الخميس اعتصامهم لليوم السابع على التوالى بحديقة الميدان، مطالبين بإعادة هيكلة إدارة الصندوق رعاية أهالى شهداء ومصابين ثورة 25 يناير، مؤكدين أنهم لم يحصلوا على حقهم حتى الآن.

وقام أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بتشييد منصة بميدان التحرير، استعداداً لجمعة المطلب الوحيد بالميدان، مرددين هتافات "سمعنى صوت التكبير مصر حرة بالتكبير"، "يا حرية فينك فينك وثيقة السلمى بينا وبينك"، "ومهما تلف ومهمة تدور مفيش أحكام فوق الدستور"، منشدين بالعديد من الأناشيد الدينية الخاصة بالجماعة، ومنها لبيك لبيك والله غايتنا، رافضين ترديد هتافات ضد المجلس العسكرى.

وقام عدد من المتظاهرين وحركة "حازمون المستقلة" بتنظيم حركة المرور بالميدان مع تزايد واضح فى أعداد المتظاهرين والخيام بوسط الميدان، وأمام المجمع، الذين أكدوا أنهم لم يسمعوا أبداً من قبل عن مبادئ فوق دستورية فى أى دولة من دول العالم، متسائلين عن سبب تطبيقها فى مصر.

فيما أعلن أهالى الشهداء ومصابى الثورة واتحاد شباب الثورة المستقلين، الدخول فى اعتصام مفتوح بميدان التحرير، حتى يتم استكمال مطالب الثورة وتسليم السلطة لمجلس رئاسى مدنى يدير شئون البلاد لحين تسليم السلطة لرئيس منتخب.

وطالب أهالى الشهداء والمصابين خلال لافتة كبيرة علقوها بميدان التحرير اليوم الجمعة، جميع القوى السياسية والحزبية بضرورة الاهتمام بأهالى الشهداء والمصابين، وإنجاز وعد المجلس العسكرى برعاية أهالى الشهداء ومصابى الثورة، الذين وصفوهم بالقوة التى تلقت صدمات النظام السابق.

وحضر الدكتور كمال حبيب وكيل مؤسسى حزب السلام والتنمية تحت التأسيس لمشاركته فى جمعة المطلب الوحيد، مطالباً بسحب وثيقة الدكتور على السلمى، وإعلان المجلس العسكرى بشكل واضح موعداً محدداً لانتخاب رئيس الجمهورية أقصاه إبريل المقبل، ووقف المحاكمات العسكرية للمدنيين وإقرار قانون العزل السياسى لفلول الوطنى المنحل، ومنعهم من الترشح لمجلس الشعب، مشيراً إلى أن هناك اتجاهاً من أعضاء الحزب للاعتصام بالميدان فى حالة عدم إعلان المجلس العسكرى موعداً محدداً لتسلم السلطة وسحب الوثيقة.

فى حين حذر الدكتور عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين من استخدام مظاهرات اليوم كذريعة لتعطيل وإجراء الانتخابات البرلمانية، مؤكداً أن أى قرار سيصدر بإرجاء انتخابات أو تعطيلها سيكون بمثابة جنون سياسى، وإذا اتخذت السلطة مظاهرات اليوم كذريعة لتعطيل إجراء الانتخابات ستتضاعف الحشود فى الشارع وستتصاعد المظاهرات بضرورة إجراء الانتخابات، خاصة أن وثيقة المبادئ الدستورية قد أتت لتحرم مجلس الشعب من ممارسة صلاحيته بالكامل، مشيراً إلى أن الجنون لا يمكن أن يصل لدرجة إلغاء الانتخابات، لافتاً إلى أن المظاهرة لن تكون مصحوبة باعتصام مفتوح، وفقاً لما اتفقت عليه جميع القوى السياسية المشاركة.

وعلى الجانب الآخر، أتت الأحزاب الليبرالية التى كانت حليفة الإخوان بالأمس لتوجه انتقادها لهم بسبب رفض وثيقة السلمى، حيث أكد الدكتور السيد البدوى رئيس حزب الوفد، أن مظاهرة اليوم هى نوع من استعراض القوة، وهو ما اتفق معه فيه عبد الغفار شكر القيادى اليسارى ووكيل مؤسسى حزب التحالف الشعبى الاشتراكى، مؤكدين أن الخمسين أو المائة ألف من المتظاهرين فى ميدان التحرير لا يمثلون الشعب المصرى الذى تعداده 85 مليوناً، محذراً من أن تكون هذه المليونيات مقدمة لصدام سياسى من الوارد أن ينفجر ويخرب المسار الديمقراطى السليم.

وأوضح حزب المحافظين، أن الوقت غير مناسب لحشد المليونيات تزيد من حدة الانقسامات وترفع من مستويات الفوضى التى تكاد تعصف بالاستقرار بدون أى مصادرة على حق الأحزاب والقوى السياسية فى حشد المليونيات لتحقيق الضغط لتلبية بعض المطالب السياسية المشروعة، رفضاً أن تتحول المليونيات من أداة شعبية تعبر عن توافق الرأى العام إلى أداة استقطاب دينى وحزبى تعوق السلام الاجتماعى فى مجمله، مؤكداً أن الدستور الجديد هو شأن وطنى عام يعلو فوق رؤوس ومصالح كافة المؤسسات والأحزاب والقيادات وليس من الأنصاف اختزال المسألة الدستورية فى ثنايا العسكر والإسلاميين.

وحذر الحزب من غلبة الطابع الدينى على مليونية 18 نوفمبر، مؤكداً دفاعه عن التنوع والتعدد شديد الثراء الذى هو الطابع الأمثل للسياسة والمجتمع، وأن الشعب لم يفوض تياراً بعينه للحديث عنه أو تمثيله انتظاراً ليقول الشعب كلمته فى صناديق الانتخابات بعد 10 أيام.

فى حين اعتبرت القوى السياسية والتيارات المشاركة فى مليونية "حماية الديمقراطية والمطلب الوحيد"، وهى حزب الحرية والعدالة وحزب الوسط وحزب النور وحزب العدل والائتلاف العام للثورة والاتحاد الدولى للثوار اتحاد قوة ثورة مصر واتحاد المستقلين من أجل العرب واتحاد المستقلين من أجل مصر، ومن مرشحى الرئاسة عبد الله الأشعل وحازم صلاح أبو إسماعيل المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية الرسمى نفسها تمثل القطاع العريض من جماهير الشعب المصرى الثائر صاحب السيادة على أرضه ومصيره ومصدر كافة السلطات السياسية فى البلد، مؤكدة على عزمها نقل السلطة لحكومة منتخبة فى موعد أقصاه مايو 2012 من خلال انتخابات مجلس الشعب ثم تشكيل حكومة بواسطة البرلمان المنتخب ثم إجراء انتخابات مجلس الشورى ثم الانتخابات الرئاسية.

وأكدت القوى المشاركة فى المليونية استعدادها لمواجهة كافة القوى التى تستهدف إجهاض الثورة أو إعادة إنتاج النظام السابق، أو استدراج البلاد إلى حالة من الفوضى، وتحويل الثورة إلى انقلاب عسكرى، مؤكدين عزمهم على الاستمرار فى الثورة حتى يتم تحقيق كافة المطالب.

وأوضحت القوى المشارك، أنه مع استمرار المجلس الأعلى للقوات المسلحة فى سياسة تجاهل مطالب الشعب التوافقية، وسعيه الدؤوب للالتفاف على الإرادة الشعبية، تارةً باسم يحيى الجمل وتارةً باسم على السلمى، لم يعد فى وسع جموع الشعب المصرى السكوت على هذه التصرفات والتخبط فى إدارة المرحلة الانتقالية.

وقدمت القوى المشاركة فى بيانها عدة مطالب منها أن يعلن المجلس العسكرى إسقاط ما يسمى بوثيقة المبادئ الأساسية للدستور، لأنها اعتداء صارخ على سيادة الشعب وتقويض واضح لإرادته دون سند من واقع أو قانون، والإعلان عن موعد انتخابات الرئاسة بعد الشورى مباشرة، مع إعلان تسليم إدارة البلاد كاملة للبرلمان والرئيس المنتخبين فى النصف الأول من مايو 2012.

وشنت بعض من هذى القوى هجوما حادا على تراخى الحكومة المصرية من أجل استعادة "أم الرشراش"، فى مؤتمر بميدان التحرير، مؤكدين أن "أم الرشراش" أرض مصرية اغتصبها الصهاينة وسط لامبالاة من الحكومة المصرية، موضحاً أنه يجب استعادتها من أيدى مغتصبيها، خاصة أنها لم تدرج فى أى اتفاقية بين مصر وإسرائيل، مضيفاً أن ما أثار حفيظته هو جديث بنيامين بن الياعزر الذى دعا فيه الإسرائيليين للاستداد الجاد للدخول فى حرب ضد مصر.

وتشارك القوى فى مليونية المطلبب الوحيد، وهى "التوافق الشعبى - اللجنة التنسيقية - ائتلاف شباب الثورة - مجلس أمناء الثورة - الإخوان المسلمون- جبهة الإرادة الشعبية - حركة 6 إبريل- الأكاديميون المستقلون- ائتلاف صوت الثورة- حركة شباب 25 يناير - شباب الباحثين- ائتلاف شباب الجامعة- ائتلاف شباب ثورة 25 يناير - تيار الاستقلال الوطنى - اتحاد شباب الثورة - اتحاد قوى الثورة - الائتلاف الإسلامى الحر - الائتلاف العام للثورة - التيار الرئيسى - الثائر الحق - الجبهة الثورية - الدعوة السلفية بالعبور - ائتلاف الشباب السلفى - ائتلاف شباب مصر الإسلامى - الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح - حركة الوحدة - حركة شعب - دعوة أهل السنة والجماعة - رابطة النهضة والإصلاح - رابطة نشطاء الثورة - كلنا معتقلون - منتدى الدلتا - مؤسسة التوافق - حزب الحرية والتنمية - حزب السلامة والتنمية - حزب النور- حزب الوعد - مجموعة المستقلون - حركة شعب - تيار الاستقلال الوطنى – وحزب العدالة – وحزب الوسط".
http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=534865&SecID=12

الأربعاء، 23 نوفمبر، 2011

26 حركة سياسية تطالب بإعداد ''موازنة ثورة'' وقبول استقالة شرف

القاهرة (أ ش أ) دعت 26 حركة سياسية وشبابية وعدد من الأحزاب المصرية، اليوم الثلاثاء، قبول استقالة الدكتور عصام شرف، وطالبت بتشكيل حكومة إنقاذ وطني خلال أسبوع بصلاحيات كاملة لإدارة شئون البلاد، وعودةالمجلس العسكري لأداء مهمته الأصلية في حماية الحدود.
وهذه الحركات والائتلافات والأحزاب هي مجلس أمناء الثورة، والإئتلاف الإسلامي الحر، والإئتلاف العام للثورة، والجبهة الثورية لحماية الثورة المصرية، والجبهة الشعبية الثورية، والدعوة السلفية بالعبور، وائتلاف الثائر الحق، وائتلاف الشباب السلفي، وإتحاد شباب حزب العمل، واتحاد قوى الثورة، وتحالف القوى الثورية، وتكتل شباب السويس، وجبهة الإرادة الشعبية، وحركة التوافق الشعبي، وحركة الوحدة، وحركة شباب ثورة 25 يناير، وحركة شعب (تيار الاستقلال الوطني)، وحزب الحرية والتنمية، وحزب السلامة والتنمية، وحزب مصر البناء، وشباب الجماعة الإسلامية، ومؤسسة التوافق الجمهوري.
ووقعت هذه القوى السياسية على بيان أكدت خلاله انه بعد التجاوزات الخطيرة، وتعدي قوات الأمن العنيف على الثوار والفشل في إدارة المرحلة الإنتقالية، لم يعد مقبولا لدى قطاعات الشعب العريضة استمرار المجلس العسكري أو الحكومة الانتقالية في إدارة شئون البلاد، وعليه فقد طالبت القوى الموقعة على هذا البيان بتكليف حكومة الإنقاذ الوطني بمجموعة من المهام العاجلة.
ومن هذه المهام - وفقًا للبيان - فتح تحقيق عاجل وإحالة كل المتورطين في إراقة دماء الثوار لمحاكمات قضائية عادلة، وإجراء إنتخابات مجلسي الشعب والشورى ثم الانتخابات الرئاسية خلال مدى زمني لايتجاوز مايو 2012، وإعلان وتنفيذ خطة أمنية واضحة للقضاء على الفوضى والبلطجة دون المساس بحرية وكرامة المواطنين وتطهير وزارة الداخلية من عناصر الفساد، والإعلان عن إجراءات اقتصادية قصيرة المدى لإنعاش الاقتصاد ووضع آليات لضبط الأسعار ومراقبة الأسواق.
وأوضح البيان أن من بين مهام تلك الحكومة اعتماد الحدين الأدنى والأقصى للأجور، وإعداد ''موازنة ثورة'' تنحاز للفئات الأكثر فقرا، والوقف الفوري للقوانين والمحاكمات الاستثنائية، ووقف العمل بقانون الطواريء وإلغاء المحاكمات العسكرية للمدنيين واتخاذ كافة الضمانات لحرية الرأي والتعبير، وإعادة محاكمة المدنيين الذين صدرت ضدهم أحكام عسكرية أمام قاضيهم الطبيعي والإفراج عن كافة معتقلي الرأي، وتطهير كافة مؤسسات الدولة من عناصر الفساد.
وخلص البيان إلى أن من بين المهام العاجلة البدء في تشكيل الجمعية التأسيسية للدستور فور الانتهاء من انتخابات مجلسي الشعب والشورى، مؤكدًا أنه يجرى التشاور حاليًا بين القوى الموقعة على هذا البيان لتحديد الأسماء المرشحة لتشكيل حكومة الإنقاذ الوطني.
  البيان الأول للقوى الثورية بالتحرير: تشكيل حكومة إنقاذ وطني وعودة الجيش لثكناته

   22-11-2011
القاهرة:- أصدرت 23 من القوى والحركات الثورية بميدان التحرير، بيانها رقم واحد، أعلنت فيه عن قرارها قبول استقالة حكومة عصام شرف، وتشكيل حكومة إنقاذ وطني خلال أسبوع بصلاحيات كاملة لإدارة شئون البلاد، وعودة المجلس العسكري لأداء مهمته الأصلية في حماية الحدود وإدارة شئون القوات المسلحة فقط.
وأكد البيان البدء في تشكيل الجمعية التأسيسية للدستور فور الانتهاء من انتخابات مجلسي الشعب والشورى، وتكليف حكومة الإنقاذ الوطني بعدد من المهام، مشيرة إلى استمرار التشاور بين القوى الموقعة على هذا البيان لتحديد ا?سماء المرشحة لتشكيل هذه الحكومة.
وحدد البيان هذه المهام فى فتح تحقيق عاجل وإحالة كل المتورطين في دماء الثوار لمحاكمات قضائية عادلة، وإجراء انتخابات مجلسي الشعب والشورى ثم الانتخابات الرئاسية خلال مدى زمني لا يتجاوز مايو المقبل، وإعلان وتنفيذ خطة أمنية واضحة للقضاء على الفوضى والبلطجة دون المساس بحرية وكرامة المواطنين، وتطهير وزارة الداخلية من عناصر الفساد.

كما تضمنت المهام الإعلان عن إجراءات اقتصادية قصيرة المدى لإنعاش الاقتصاد ووضع آليات لضبط الأسعار ومراقبة الأسواق، واعتماد الحد الأدنى والحد الأقصى للأجور، وإعداد موازنة ثورة تنحاز للفئات ا?كثر فقراً.
وشملت أيضا الوقف الفوري للقوانين والمحاكمات الاستثنائية ووقف العمل بقانون الطوارئ وإلغاء المحاكمات العسكرية للمدنيين، واتخاذ كافة الضمانات لحرية الرأي والتعبير، وإعادة محاكمة المدنيين الذين صدرت ضدهم أحكام عسكرية أمام قاضيهم الطبيعي والإفراج عن كافة معتقلي الرأى، وتطهير كافة مؤسسات الدولة من عناصر الفساد.
وقع على البيان: الائتلاف الإسلامي الحر - الائتلاف العام للثورة - الائتلاف العام للثورة - الجبهة الثورية لحماية الثورة المصرية - الجبهة الشعبية الثورية - الدعوة السلفية بالعبور - ائتلاف الثائر الحق - ائتلاف الشباب السلفي - اتحاد شباب حزب العمل - اتحاد قوى الثورة - تحالف القوى الثورية - تكتل شباب السويس - جبهة الإرادة الشعبية - حركة التوافق الشعبي - حركة الوحدة - حركة شباب ثورة 25 يناير - حركة شعب (تيار الاستقلال الوطني) - حزب الحرية والتنمية - حزب السلامة والتنمية - حزب مصر البناء - شباب الجماعة الإسلامية - مجلس أمناء الثورة - مؤسسة التوافق الجمهورى.
http://www.gn4me.com/gn4me/details.jsp?artId=4042114
مليونية رحيل المجلس العسكري


دعا ائتلاف الثائر الحق جموع الشعب المصري الى النزول الى جميع ميادين مصر يوم الجمعه 25 نوفمبر لنصره الشعب المصري و للاثبات للمجلس العسكري ان مصر لن تركع بعد اليوم و لن تخضع للحكم الملكي لقد طبق علينا التأميم في عهد راسمالي بعد ثورة 23 يوليو و الان لم يطبق على الاقطاعيين المتعايشين معنا في ظل دستور اشتراكي ثم نجد انفسنا امام اكثر من 50 شهيد في اربعة ايام و هو مايتجاوز مجازر سوريا و اليمن ثم يخرج علينا المشير طنطاوي بخطاب من فصيلة خطابات مبارك التي لم تؤدي في النهاية الا لارتفاع سقف المطالب الى المطالبه بحاكمتة و الان من لا يتعلم لا يستحق الحياة لقد طالبنا على مدار 6 اشهر بجدول زمني و لكن تكبر المجلس العسكري ان يثبت انة لا يطمع في السلطة حتى جائت احداث السبت الداميه 19 نوفمبر لتجعل الميدان على قلب رجل واحد و مطلب واحد و هو مجلس انتقالى وطني و هو مانراه حتمى لانقاذ مصر من مسلسل ثورة الجياع الشهير ثم مسلسل اعتقالنا كبلطجية ليضاعف العدد بدلا من 14000 الى28000 فنحن الان نضع انفسنا فدائا لاولادنا الذين وعدناهم بالعيش و الحريه و العدالة الاجتماعيه .

الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2011


ائتلاف الثائر الحق يشارك فى جمعه اليوم ويطالب بتسليم السلطة 30 ابريل 2012

معتز الخصوصى

أصدر اعضاء ائتلاف الثائر الحق بيانا اكد فيه على انه قد  قررالمشاركة و النزول الى ميدان التحريراليوم الجمعه 18 نوفمبر للمطلب الواحد تسليم السلطة 30 ابريل 2012 و لقد وهبنا انفسنا شهداء في ذلك الاعتصام و نحن حريصين كل الحرص على سلمية ثورتنا التى تعلم منها كل العالم لذا لن نعيش 60 عاما اخرى في حكم عسكري فالموت و الاستمرار تحت الحكم العسكري سواء فقررنا الموت لان يحيا ابنائنا عيشة كريمة .
و وجه المنسق العام للائتلاف عمرو عبد الهادي المحامي و المرشح من شباب الثورة عن دائرة امبابة و العجوزة و الدقي رساله الى شعب مصر العظيم ان لم تكونوا معنا فلا تكونوا علينا و نحن لا نطلب كفرا او الحادا فقد علمنا الله عز وجل ان لكل شئ بداية و نهاية الا حكم مصر فمن يبدأ بدخولة لا ينهيه ابدا و لا يتعلم شيئا مما سبقة اليه لقد ظلينا 9 اشهر ننتظر لم نجد سوى تفرقه و زل و مهانة تحت حكم العسكر و الان لا نريد الا التزاما امام شعب مصر الكريم و قرار صريح بترك العسكر للسلطة بعد انتخابات الرئاسه مباشرة و التي تتم في 30 ابريل 2012 حتى و لو فشلت الانتخابات البرلمانيه و الا لن نعود لديارنا الا و نحن جثثا هامدة.

الأحد، 20 نوفمبر، 2011

خواطر محامي ضد الفساد (22)


بقلم : عمرو عبد الهادي



ديك البرابر و السياسة !!!! لقد تصادف ان يكون رمزي الانتخابي هو الديك مع احمد مكي في فيلمه الذي اعتقد ان الفيلم سياسي و ثقيل على بعض شباب العيد الذي يريد الضحك للضحك و هو ما رأيته بعيني من مغادرة الشباب للفيلم في منتصفة فالفيلم وضع تصور حقيقي لما حدث في منتصفة الاول و الذي تداركها احمد مكي في نهاية الفيلم حينما قال انا انقل السلطة للشعب بعدما نقلها الى خليفة الحاكم المستبد بالاتفاق بين جميع الخونه و المتأمرين اما في نصفة الاخر في المزرعه و ما اشبة المزرعة التي تأوي الحيوانات و المزرعة التي يتهافت عليها كبار المسجونين في النهاية كلهم حـــ..... واط كما ان الاتحاد هو الذي سيكمل الثورة فبدأنا باعلان دستوري سيترك المجلس العسكري الحكم في غضون 6 اشهر و سيقوم بانتخابات برلمانيه ثم رئاسيه و يسلم السلطة للرئيس و يتركهم ليوضعوا الدستور و هذا طبقآ للسيد الرئيس اللواء ممدوح شاهين او على الاقل عندما تحاورت معه احسست هكذا ثم وجدناهم يطبقون حالة الطوارئ دون رضاء الشعب رغم انهم قبل هذا في برنامج على الهواء خرج علينا اللواءات و قالوا كيف نضع الدستور اولا و شرعيه الاستفتاء ماذا نفعل بها و نذكرهم ان مواد الاعلان الدستوري توقف العمل بحالة الطوارئ 30 سبتمبر 2011 و لكن هنا فليذهب استفتاء المصريين للجحيم ثم نفس الوضع يكررونه حين يقولون و الان لا اجد شئ له بداية و ليس له نهايه الا استلام السلطة من المجلس العسكري ثم اتت الوثيقة من على السلمي الذي لا ناقة له و لا جمل سوى انه انسان قوي و حازم و هذا نتيجة عدة لقاءات معه فاتجة له العسكر ليضعوه كواجهه قوية امامهم و الذي ادهشني ليست الوثيقة لان كل كتاباتي منذ شهور و انا اقول انها للمجتمع الدولي لضمان عدم اقامة دولة اسلامية على ارض مصر انما ما ادهشني هو ان العسكر يريد اي ارباح مادية في وسط الهوجة فوضع مادة في الدستور يلتف بها في اي وقت لا يعجبة الرئيس يخرج علية و يقول الشرعية ثم قال ميزانيتي ااخذها و لا يحاسبني احد ثم تدرج بندآ واحدآ و اقول لهم كما قلت لعلي السلمي ماذا قدم المجلس العسكري للدولة و الثوار خلال العشرة اشهر السابقة سوى حبس الثوار حتى نجعله دوله داخل الدولة فلم نستطيع حتى تغيير حسن صقر فلن اقول النائب العام الذي عينة متهم بالاختلاس و القتل و لن اقول جودت الملط الذي ظل يأكل من السلطة و يصفط الميزانيات كما يريدها الحاكم بأمرة و ارى بوضوح انهم نزعوا من الوثيقة حق الشعب في الدولة و المتثل في المادة 25 من دستور 73 لان تلك المادة هى التى تسمح للشعب بالرقابة على موارده و اخيرآ عيب عليكم ان نكون نحن في كي جي تو سياسيه و نقول قول متفقة عنكم يا شيوخ السياسة .

أجواء يناير تعود إلى ميدان التحرير



 أنس زكي-القاهرة

تسارعت الأحداث في ميدان التحرير المصري بشكل مثير خلال الساعات الماضية وسقط مئات المصابين سواء في الميدان أو الشوارع المؤدية إليه، فيما بدا المشهد وكأن أجواء يناير/كانون الثاني الماضي قد عادت إلى الميدان الذي انطلقت منه الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك بعد ثلاثين عاما قضاها في السلطة.
الميدان كان قد استعاد ذاكرة المظاهرات المليونية الجمعة عندما احتشد فيه مئات الآلاف من المصريين للاعتراض على وثيقة المبادئ الدستورية، وللمطالبة بسرعة نقل السلطة إلى المدنيين من المجلس العسكري الذي تولاها عقب اضطرار مبارك للتنحي تحت ضغط الثورة الشعبية.
ومع نهاية يوم الجمعة اتفقت أغلبية المشاركين في المظاهرة والذين كان للقوى الإسلامية النصيب الأكبر منهم على مغادرة الميدان، لكن عددا قليلا لا يتجاوز العشرات قرر الاعتصام بالميدان حتى تحقيق مطالبهم وكان معظمهم من مصابي ثورة 25 يناير/كانون الثاني.
وبدأت فصول مشهد جديد مع الساعات الأولى من صباح السبت، فالشرطة -التي يشكو المصريون في الفترة الأخيرة من غيابها وتراخيها بشكل أخل بالأمن وعزز الفوضى- عادت لتظهر بقوة وكثافة ولكن هذه المرة لإجبار المعتصمين القلائل على مغادرة الميدان.
تمسك بالاعتصام
المعتصمون رفضوا المغادرة وأكدوا أنهم يتجمعون في حديقة وسط الميدان ولا يتسببون في أي تعطيل للمرور لكن الشرطة أصرت على موقفها واشتبكت مع المعتصمين الذين استنجدوا برفاقهم فبدأت موجات من الشباب بالعودة إلى الميدان مما أشعل الموقف وسط هتافات تشبه تلك التي كانت تنطلق ضد نظام مبارك لكنها باتت تستهدف المجلس العسكري وتطالب بسرعة رحيله.
إصرار الشرطة على المواجهة والغضب المتصاعد بين المتظاهرين أشعل الموقف، وغابت السلطات الحاكمة عن المشهد فلم تصدر أي تصريحات أو بيانات تساعد على التهدئة، بينما تواصل سقوط الضحايا حيث وصل عدد  المصابين إلى نحو 700 شخص توفي أحدهم لاحقا قبل أن ترد الأنباء من الإسكندرية التي شهدت مظاهرات مشابهة بسقوط قتيل آخر.
الجزيرة نت تجولت في الميدان أثناء الليل وكانت النغمة الأبرز بين المعتصمين هي أن أجواء الثورة عادت من جديد وأن السلطات الحالية والتلفزيون المحلي يذكيان نار الغضب بعودتهما لنفس نغمة التصريحات القديمة التي تذكر بأيام مبارك.
وقال المنسق العام لائتلاف الثائر الحق، عمرو عبد الهادي للجزيرة نت إنه كان ممن غادروا الميدان عقب مليونية الجمعة لكنه عاد مع رفاقه في الائتلاف بعدما شاهد ما وصفه بالعنف غير المبرر ضد مصابي الثورة وأهالي شهدائها، مؤكدا أن المعتصمين لن يغادروا الميدان حتى يتم تنفيذ مطلبهم الرئيسي وهو الرحيل الفوري للمجلس العسكري.
انتقاد الإعلام
وحمل عبد الهادي بشدة على التلفزيون المصري وقال إنه عاد لما كان عليه أيام الرئيس المخلوع من وصف للمتظاهرين بأنهم من مثيري الشغب، لكنه أضاف ساخرا أن هذا هو المنتظر بعدما اختار المجلس العسكري محررا عسكريا ليشغل منصب وزير الإعلام وذلك في إشارة إلى الوزير الحالي أسامة هيكل.
وطوال الليلة الماضية استمرت عمليات الكر والفر بين الشرطة والثوار بشكل تشابه كثيرا مع ما كان يحدث أيام الثورة، بينما انتظر المصريون تدخلا من الجيش وهو ما تأخر حتى منتصف الليل عندما خرج عضو المجلس العسكري اللواء محسن الفنجري باتصالات هاتفية مع بعض القنوات المحلية لينتقد الاعتصامات ويعتبر أن الهدف منها هو هز موقف الجيش.
واعتبر الفنجري أن مصابي الثورة المعتصمين لم يتحركوا من تلقاء أنفسهم وإنما تلقوا أموالا من بعض "العناصر المندسة" التي استغلت حاجتهم للمال، كما لام الأحزاب السياسية وقال إنها تسعى جميعا وراء المناصب والأهداف الخاصة دون النظر إلى ما وصفه بالدور الوطني لاستقرار مصر.
وانتقد الفنجري مليونية الجمعة الماضية وتساءل مستنكرا عن أهدافها، لكنه أكد في الوقت نفسه أن الانتخابات البرلمانية المقبلة ستجرى في موعدها ولن يتم تأجيلها، مضيفا أن القوات المسلحة ستعود إلى ثكناتها قبل نهاية عام 2012 لكنه ربط ذلك بأن "تسير الأمور بشكلها الطبيعي".
لكن التصريحات داخل ميدان التحرير كانت مختلفة، فقد حمّّل المرشح الرئاسي المحتمل د. محمد سليم العوا المجلس العسكري والحكومة مسؤولية ما حدث وذلك خلال زيارته للميدان الليلة الماضية، في حين ناشد مرشح آخر هو الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المتظاهرين عدم مغادرة الميدان، مؤكدا ضرورة الاعتصام حتى تتحقق مطالب الشعب.
ميدان التحرير أصبح تحت سيطرة المتظاهرين الذين تتزايد أعدادهم، وسط تأكيد من منسقة ثوار الإعلام انتصار غريب للجزيرة نت بأن الاعتصام سيستمر، في حين يستمر غياب مواقف واضحة للقوى السياسية اللهم إلا مطالبات بتشكيل حكومة إنقاذ وطني ذات صلاحيات حقيقية، لتبقى الساعات المقبلة حبلى بتطورات ربما تكون مفاجئة كأحداث الأمس.

الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011

بيان ائتلافات الثورة يدعو إلي تطهير حكومة شرف
 
ربيع شاهين
18-8-2011 \ 13:38
دعا بيان لائتلافات الثوره الي ما وصفه بضروره تطهير حكومه شرف، كما دعا الي عزل كل المتسببين في واقعه سكرتيره نائب رئيس الوزراء د.علي السلمي.
قال البيان، الذي تلقت "بوابه الاهرام" نسخه منه اليوم: لقد تابعنا علي مدار اليومين السابقين ازمه السيده امل رمضان سكرتيره الدكتور علي السلمي، ونظرًا للتحقق من الواقعه، التي نتج عنها بلاغ بقسم قصر النيل والمرفق به التقرير الطبي، كما تابعنا البيان المحترم الذي اصدره العاملون بمجلس الوزراء، ونقف بجانبه جنبا الي جنب.
واضاف البيان: ونحن نؤيد هذا الموقف الصادر من العاملين بمؤسسه رئاسه الوزراء، وبرغم تنبيهنا مرارا وتكرارا من ضروره تطهير بعض العناصر القائمه علي العمل بمكتب رئيس الوزراء وحددناهم اسما و ننزه انفسنا عن الاعلان عن اسمائهم الان و لكن سيصدر في البيان الثاني لاحقا اذا لم تتخذ الاجراءات السريعه لبتر الاجزاء الفاسده بمكتبه حتي تستوي منظومه العمل.
وتابع البيان: وهذا البيان ان دل علي شيئ فانما يدل علي متابعتنا خلال الفتره السابقه الاداء الكامل للمكتب المذكور لذا نؤكد علي ضروره الآتي:
•عزل المعتدي علي السكرتيره امل رمضان
•التوصل لمن وراء الوقيعه والفتنه والاعتداء الواقع عليها وعزل كافه المتسببين
•اتخاذ الاجراءات القانونيه الجنائيه ضد المعتدي
•التطهير السريع للعناصر الفاسده من منظومه العمل بمكتب الدكتور عصام شرف سواء اكانوا رجالا او نساء
•سيتم الاعلان في البيان الثاني عن اسماء المتورطين و الفاسدين المنوه عنهم.
ائتلاف الثائر الحق •اتحاد الثوره الجبهه المعتدله
•جبهه الحر المستقل
• تحالف ثوار مصر

الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

تنتهى فى إبريل 2012 .. 4 حركات ثورية تدعو جموع المصريين للخروج 18 نوفمبر لتحديد الجدول الزمنى لرحيل المجلس العسكرى



معتز عادل – "المصريون"   |  12-11-2011 22:30

دعت عدة ائتلافات ثورية وهى "ائتلاف الثائر الحق، وحركة الوعى المصرى، وجبهة الحر المستقل، وائتلاف المحاربين القدامى"، جموع المصريين للخروج يوم 18 نوفمبر لجمعة المطلب الواحد وهى الجدول الزمنى لرحيل المجلس العسكرى ينتهى في إبريل 2012.
وأكدت الحركات الثورية رفضها التام لوثيقة الدكتور على السلمى نائب رئيس الوزراء، والتى تتضمن حقوقًا دستورية لتدخل المجلس العسكرى فى شتى مناحى الحياة السياسية مستقبلا، رغم أن د.السلمى قام بتعديلها فى مادتها التاسعة والعاشرة، إلا أن هذا التعديل لم ينل رضا الثوار ولا أغلبية الشعب المصرى.
وأكدت الـ 4 ائتلافات فى بيان لها على ما سبق وأعلنته بدار الأوبرا، بشأن ما قدمه المجلس العسكرى للشعب المصرى خلال التسعة أشهر السابقة، وقالت: إن الشعب لم يحصل خلال هذه الشهور سوى "اعتقال الثوار".
وأوضح البيان أنه لا أحد فوق القانون ولا أحد فوق الدولة، مشددًا على أن الجميع مستعد للموت فداءً للوطن الحر.
وأكد عمرو عبد الهادي المحامي والمنسق العام لائتلاف الثائر الحق أنهم الآن يقومون بدورهم على أكمل وجه، حيث تقدم عدد كبير من الائتلاف للترشح للانتخابات البرلمانية المقبلة حتى نؤكد أننا نملك يدًا تبني ويدًا تثور.

الجمعة، 11 نوفمبر، 2011

“القضاء الإدارى” تُحدد 20 ديسمبر المقبل للنطق بالحكم فى إلغاء الدورى


حددت محكمة القضاء الإدارى برئاسة المستشار على فكرى نائب رئيس مجلس الدولة ورئيس محاكم القضاء الادارى يوم 20 من ديسمبر القادم للنطق بالحكم فى الدعوى االمقامة من عمرو عبد الهادى المحامي والناشط السياسي والتى طالب فيها بإصدار حكم قضائى بوقف الدورى العام وحل أندية الشركات.
أكد مقيم الدعوى فى دعواه أن الحالة الأمنية للبلاد غير مستقرة، وأن المباريات تشهد الكثير من العنف آخرها مباراة الأهلى وأسوان الأمر الذى يستوجب وقف الدورى العام.
كما طالبت الدعوى بإصدار حكم بإلغاء أندية الشركات لأن ميزانيتها تأتى من ميزانية الدولة من خلال الشركات التى تتبعها، ومنها أندية إنبى وبتروجت وبتروجاز وحرس الحدود وطلائع الجيش والانتاج الحربي واتحاد الشرطة والداخلية، وطالب بتخصيص ميزانية هذه الأندية لدعم الفقراء الذين يزيد عددهم على الأربعين مليونا وتخصيصها أيضا للمستشفيات الحكومية.
واعتبر مقيم الدعوى عمرو عبد الهادى المحامى أنه صاحب مصلحة فى إقامة الدعوى لأنه مواطن مصرى يحق له الحفاظ على أمن واقتصاد الدولة، ومن ثم يحق لكل مواطن أن يعمل على صحيح الفانون كما أنه من سكان منطقة صلاح سالم ومع كل مباراة يخرج بعض جماهير الأندية للشارع ويقومون بتكسير السيارات والممتلكات الخاصة.
من جانبه، طلب اتحاد الكرة من محكمة القضاء الإداري إصدار حكم برفض هذه الدعوى لأن مقيمها ليست له صفة
http://www.1onetwo2.com/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B6%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D9%89-%D8%AA%D9%8F%D8%AD%D8%AF%D8%AF-20-%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A8%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A8%D9%84-%D9%84/
ائتلافات تدعو المصريين الى مليونية 18 نوفمبر للاعتراض على وثيقة "السلمى"وكالات الانباء10/11/2011

علنت 4 ائتلافات ثورية مشاركتها فى مظاهرات الجمعة 18 نوفمبر للتأكيد على رفضها لوثيقة الدكتور على السلمى نائب رئيس الوزراء، مؤكدين أن التعديل الذى طرأ على الوثيقة فى مادتها التاسعة والعاشرة لم ينال رضا الثوار ولا أغلبية الشعب المصرى، مطالبين جموع المصريين بالخروج يوم 18 نوفمبر، للمشاركة فى للمطالبة بوضع جدول زمنى لرحيل المجلس العسكرى ينتهى فى إبريل 2012.

ورفضت الائتلافات الأربعة فى بيان مشترك لها وهم "ائتلاف الثائر الحق، حركة الوعى المصرى، جبهة الحر المستقل، ائتلاف المحاربين القدامى"، جعل المجلس العسكرى دولة داخل الدولة، مشددين على أنه لا أحد فوق القانون ولا أحد فوق الدولة متسائلين ماذا قدم المجلس للشعب خلال التسعة الأشهر السابقة غير حبس الثوار؟.


وأكد عمرو عبد الهادى، المحامى والمنسق العام لائتلاف الثائر الحق، أنهم يقومون بدورهم الآن على أكمل وجه فتقدم عددا كبيرا منهم لمقاعد البرلمان، وتابع: "أننا نملك يد تبنى ويد تثور أما فصيل الشباب الذى آثر الطريق السهل بالتحالف المشبوه مع السلطة فنؤكد لهم لقد لفظتهم الثورة، ونحن قد آثرنا التحرك فى تلك الانتخابات بمجهوداتنا المتواضعة على بيع الثورة والالتفاف حول سلاطين الدولة الملكية".

4 ائتلافات تعلن مشاركتها فى مليونية رفض وثيقة "السلمى" 18 نوفمبر














أعلنت 4 ائتلافات ثورية مشاركتها فى مظاهرات الجمعة 18 نوفمبر للتأكيد على رفضها لوثيقة الدكتور على السلمى نائب رئيس الوزراء، مؤكدين أن التعديل الذى طرأ على الوثيقة فى مادتها التاسعة والعاشرة لم ينال رضا الثوار ولا أغلبية الشعب المصرى، مطالبين جموع المصريين بالخروج يوم 18 نوفمبر، للمشاركة فى للمطالبة بوضع جدول زمنى لرحيل المجلس العسكرى ينتهى فى إبريل 2012.

ورفضت الائتلافات الأربعة فى بيان مشترك لها وهم "ائتلاف الثائر الحق، حركة الوعى المصرى، جبهة الحر المستقل، ائتلاف المحاربين القدامى"، جعل المجلس العسكرى دولة داخل الدولة، مشددين على أنه لا أحد فوق القانون ولا أحد فوق الدولة متسائلين ماذا قدم المجلس للشعب خلال التسعة الأشهر السابقة غير حبس الثوار؟.

وأكد عمرو عبد الهادى، المحامى والمنسق العام لائتلاف الثائر الحق، أنهم يقومون بدورهم الآن على أكمل وجه فتقدم عددا كبيرا منهم لمقاعد البرلمان، وتابع: "أننا نملك يد تبنى ويد تثور أما فصيل الشباب الذى آثر الطريق السهل بالتحالف المشبوه مع السلطة فنؤكد لهم لقد لفظتهم الثورة، ونحن قد آثرنا التحرك فى تلك الانتخابات بمجهوداتنا المتواضعة على بيع الثورة والالتفاف حول سلاطين الدولة الملكية".
4 ائتلافات تعلن مشاركتها فى مليونية رفض وثيقة "السلمى" 18 نوفمبر


دعوى قضائية تطالب بـ .. إلغاء الدورى هذا الموسم !

تنظر محكمة القضاء الإدارى فى العشرين من ديسمبر القادم الدعوى القضائية المرفوعة من المحامى عمرو عبد الهادى بايقاف وإلغاء مسابقة الدورى هذا الموسم وحل أندية الشركات.. نظرًا للحالة الأمنية غير المستقرة التى تمر بها مصر والتى يتخللها العنف والشغب الزائد على الحد فى جميع مباريات كرة القدم.. بجانب المطالبة بحل أندية الشركات والمؤسسات المختلفة التى تضم أكثر من ناد مثل طلائع الجيش وحرس الحدود وإنبى وبتروجيت والداخلية واتحاد الشرطة وبترول أسيوط وجاسكو والمقاولون العرب مما يعد مخالفًا للمادة (18) من لوائح الاتحاد الدولى لكرة القدم.. بخلاف إنفاق الملايين من ميزانيتها التى تعد فى الأساس أموال الدولة المخصصة لهذه الشركات.. وطالب عبد الهادى خلال دعواه بتخصيص هذه المبالغ لدعم الفقراء والمستشفيات العامة.
مشيرًا إلى أنه رفع دعواه من منطلق الحفاظ على الأموال العامة واقتصاد الدولة الذى يتدهور يومًَا بعد يوم!
يقول محمود بكر رئيس النادى الأوليمبى السابق إن الحديث عن إيقاف الدورى أو إلغائه غير مقبول ومستبعد ويمكن الوصول لحل بإقامة المباريات بدون شغب بوضع ضوابط حازمة فى الفترة المقبلة ومعاقبة المشاغبين بعقوبات صارمة تكون رادعة.
وأشار بكر إلى أن الدعوى المقامة بشأن إمكانية إلغاء الدورى وكل أندية الشركات هى تحذير مبكر لاتحاد الكرة لتطبيق نهاية الموسم الحالى وإلا سنعاقب من الاتحاد الدولى لكرة القدم باعتبارنا دورى هواة وليس محترفين.. والمشكلة تحتاج لعملية تنظيم مع الوضع فى الاعتبار التفكير فى كل الحلول التى تساعدنا على الخروج من ظاهرة الشغب لأن الإلغاء يضر بمصالح كل الأندية ويزيد من حجم الخسائر المالية ومصالح الأندية.
فى حين مال ربيع ياسين نجم الأهلى السابق للرأى المؤيد لانتظام بطولة الدورى العام وأن الأحداث التى شهدتها مصر شغب جماهيرى مفتعل ويمكن السيطرة عليه وعلى من يخطىء يعاقب. موضحًا أن المشكلة هى فى اتحاد الكرة الذى لم يستخدم سياسة الحسم وإنما سياسة المماطلة والتسكين فى ظل اقتراب الموعد المحدد والنهائى لتطبيق دورى المحترفين، لذا فالمطلوب اتحاد قوى ومجلس قومى للرياضة قوى فاهم لأصول اللعبة. واختتم ربيع كلامه إن ألغى الدورى سيضر بسمعة مصر لأن العالم وقتها سيشعر بأن مصر تفقد بالفعل الأمان، وبالتالى ستتأثر الرياضة التى بدأت تعود تدريجيا بعد الثورة.
محمد حلمى لاعب الزمالك الأسبق يؤكد انه لا حاجة لإلغائه، لكن إذا تعارضت إقامة البطولة مع الأحداث الحالية من تجاوزات وفتن موجودة داخل الملاعب وخارجها سيكون من الأفضل وقتها إيقاف البطولة.. أما عن أندية الشركات والاتهام الموجه لها بالصرف من أموال الدولة فهذا ينطبق أيضًا على أندية الاهلى والزمالك والإسماعيلى وباقى الأندية الجماهيرية التى تتجه معظمها للحصول على أموال من الدولة وكان من الأولى إلغاء دورى الموسم الماضى لأن اتحاد الكرة قام بتغيير لوائحه المنظمة للمسابقة الموسم الماضى والتى حدثت فيها مهزلة كبرى بإلغاء الهبوط بدون إخطار الجمعية العمومية، وكذلك مسابقة الكاس فهى غير شرعية لأنها كانت تخص الموسم الماضى.

الجمعة، 4 نوفمبر، 2011

بدء الحمله الانتخابيه ؟؟

بدء الحملة الانتخابية عن الدائرة الثالثه جيزة

خواطر محامي ضد الفساد (21) رمزهم الانتخابي هتك عرض الاعراف و القوانين (العلم)

بقلم : عمرو عبد الهادي
رمزهم الانتخابي هتك عرض الاعراف و القوانين (العلم) !!!!! حقيقتآ في قمة الاستغراب حينما يقدم القائم المؤقت على الحكم خلال الفتره الانتقاليه ما لا يجعل احد يطيقه فلم يستثمر النعمه التي منحها الله له بتفويض المخلوع له فبدلا من ان يثبت انه كان مجبر في نظام فاسد اثبت انه كان هائما فيه و ان المشكلة ليست في فساد النظام و لكن المشكله كانت في جمال النظام فقط اي انها لعبه مصالح و توازنات ليس اكثر و لا اقل و لعلي اتذكر كلمة صدق للسيد المشير حينما قال لن يقال عني الوزير السابق و لكن سيقال عني الوزير الراحل و كل لبيب بالاشاره يرحل فوجئنا باستفتاء دستوري عكس شعوب العالم و هو (1) انتهاك حقيقي لعقليه المصري البسيط و هي ضد كل عرف اي انه انتهاك للاعراف ثم ننتقل (2) لقوة الردة التي تنفش في المياه التسعة مواد التي استفتينا عليها فنفشت و اصبحت ثلاثه و ستون مادة فانتهكوا حرمة الشرعيه ثم (3) استمرار حاله الطوارئ رغم انتهائها بقوة الاستفتاء الدستوري و يجب لاستمرارها العودة للشعب و لكن انتهكوا حرمة الدستور كما ان (4) استمرار حسن صقر في منصبه برغم انتهاء مدته فهو انتهاك صريح للقانون ثم (5) حبس 12000 من الثوار فهو انتهاك صريح للثورة التي بدأت الجيش و الشعب ايد واحد و انتهت الجيش و الشرطة و البلطجيه ايد واحدة و الشعب و الاسعاف ايد تانيه (6) و لا ننسى ترقيه الفلول مثل اسامة هيكل من صحفي مغمور في حلاوة النظام السابق و كان مستشارا لوزير الزراعه في عهد المخلوع الى وزير الاعلام انها قفزة هائله فعلا تستحق التضحيه بالوطن ثم اكبر فله في النظام السابق صاحب كارثه القطارين عضو لجنه السياسات عصام شرف الذي من المؤكد هو الذي من اجله اجل العزل السياسي فلم نجد عاقلا في تلك البلاد برغم قيامي باعطاء الدكتور علي السلمي الحكم الخاص بحل مجلس الدوله للحزب الواطِ ن ي و الذي ارفق به قرار هيئة مفوضي الدولة الذي حوى 74 سببا لحل ذلك الحزب ففاجئنا احد اعضائه السابقين و رئيس حكومة الثورة بحل حوائط الحزب و منح اعضاؤة ثمانيه احزاب جديدة فبدلا من تجميد اعضاء ذلك الحزب فنثرهم في ثمانيه احزاب جديدة و هي ( الحريه – المواطن المصري – البدايه – مصر القومي – مصر النهضه – مصر التنميه – المستقلين الجدد – العربي للعدل و المساواه ) و الله حين انظر لتلك الاسماء يتخيل لي انها وضعت كلها في اجتماع واحد او سبحان الله كحاله نفسيه اعطوا اسمائهم ما حرموا الشعب المصري منه على مدار 30 عام ناهيك عن حزبين تابعين للسلطات الحاكمة و اعتبرهم انشاء الله فلول المستقبل و اخيرا اقول لسيادتكم لقد حلمت في منامي خير اللهم اجعله خير الانتخابات البرلمانيه التي انا مشارك بها و محدد يوم الاربعاء القادم 2 نوفمبر 2011 لاعلان رموز الاحزاب و الافراد ان حزب الثورة المصريه حدد له رمز العلم و عاش الثوار الذين نالوا حقهم من جيوبنا

الخميس، 3 نوفمبر، 2011

قوى الربيع العربى تتضامن مع ثورتى سوريا واليمن أمام الجامعة العربية


ينظم تجمع قوى الربيع العربى برئاسة إبراهيم الأمين القيادى فى حزب الأمة السودانى مؤتمره الأول أمام الجامعة العربية غداً ظهر الأربعاء للتضامن مع الجاليتين السورية واليمنية المعتصمين أمامها منذ أكثر من أسبوعين لإعلان التأييد والتضامن معهم، ومطالبة هيكلة الجامعة على أسس وميثاق جديد يجعلها تقوم بدورها المنوط لحماية الشعوب العربية.

هذا وسيلقى الصادق المهدى، رئيس وزراء السودان الأسبق وصاحب مبادرة تجمع قوى الربيع العربى والتى تتكون من ائتلافات الثورات العربية وناشطين بارزين بالدول العربية كلمة أثناء عقد الجامعة العربية جلسة وزارية لمناقشة الملف السورى ورد دمشق على ورقة العمل العربية تتضمن موقف التجمع العربى عليها ومساندة الثورات العربية وضرورة هيكلة الجامعة العربية على أسس جديدة تجعلها تقوم بدورها المناط بها وتدشين علاقة جديدة لقوة الشعوب العربية التى أثبتت جدارتها السلمية أم قوة الأنظمة المستبدة.

وقال أيمن عامر، منسق الائتلاف العام لثورة 25 يناير وممثل مصر بالتجمع إن تجمع قوى الربيع العربى هو تجمع طوعى شعبى يعمل على تحقيق الوحدة العربية فى الأقطار العربية والعالم بدون تفرقة أو تمييز على أساس دينى أو عرقى أو مذهبى أو طائفى أو نوعى ليقوم على هذا الهدف الشعوب بعد أن فشلت الحكومات المستبدة فى تحقيقها والتى عملت لمصالحها وحساباتها فقط وتناست مصالح شعوبها وتطلعاتهم، موضحا أن التجمع بدأ إنطلاقه بدول الثورات العربية فى تونس ومصر وسوريا واليمن وليبيا ودولة ثورة العرب المستمرة "فلسطين العربية" ودولة ثورة الاحتلال الأمريكى والغربى "العراق" وجارى انضمام باقى الدول العربية.

وأوضح عامر لقد مثل التجمع من سوريا محمد مأمون الحمصى ومؤمن كويفاتية ومن اليمن عبد الرقيب منصور الشرجبى ود.محمد الكمالى ومن ليبيا د.يحيى عادل وإبراهيم حمد ومن السودان إبراهيم الأمين ومحمد ذكى ومن فلسطين د.نداء الرقب ود.نداء البرغوثى ومن العراق د.على الكلدانى وعبد الكريم العبدلى ومن مصر أيمن عامر ومدحت الحداد ورأسه إبراهيم الأمين، بعد تنازل مأمون الحمصى عن الرئاسة لدولة المبادرة والتى طرحت الرئاسة والتنسيق لسوريا واليمن دعماً لثورتهما واختير د.محمد الكمالى، ممثل اليمن لمنصب المنسق العام وعمرو عبد الهادى المحامي المستشار القانونى للتجمع .هذا وسيلقى بيان التجمع الأول الإعلامى ثائر الناشف المعارض السورى وعضو الجمعية العمومية للتجمع.

http://www.youm7.com/News.asp?NewsID=524810&SecID=97&IssueID=0

الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2011

4 حركات ثوريه تستنكر عدم وضع اعضاء المجلس العسكري لجدول زمنى لتسليم السلطه فى حوارهم مع العاشره مساءا


استنكرت اربعة حركات ثوريه و هي ائتلاف الثائر الحق و ائتلاف المحاربين القدامى و حركة الوعي المصري و جبهه الحر المستقل ما قاله اللواءات العصار و حجازى اعضاء المجلس العسكري في حوارهم مع المذيعان ابراهيم عيسى و منى الشازلي من انهم لن يضعوا جدول زمني و هم ملتزمون بالاعلان الدستوري الذي في محتواه سيتم تسليم السلطة في غضون مايو 2013 و لا يسعهم تعديله لتقليل الفتره الانتقاليه كما اننا رايناه التفاف و سفسطائيه في غير محلها لا يصدقها اي طفل صغير في مصر لان ذات المجلس مدد فتره العمل بحاله الطوارئ و لم يعتدوابالشعب المصري و لا كبيره و لا صغيره و لا سيداته و لا ساسته و لا بنتيجه الاستفتاء التي تناولوها بنسبه 77%.
 وأشاروا إلى انهم  كممثلي الحركات الثوريه ندعو الى اعتصام مفتوح يوم 28 اكتوبر لا ينتهي الا بوضع جدول زمني لتسليم السلطه ينتهي في 30 ابريل 2011 فان تلك السياسه ستقودنا الى ثوره جياع حتميه لطول الفتره الانتقاليه و هو ما سيؤدي فعليا الى قيام فقراء الوطن بالاستنجادبالجيش لحكم مصر فلا يسعنا قول لسنا احسن من الشهداء و لسنا اقل من المصابين و عاشت مصر حره و لكي الله يا مصر