السبت، 31 مارس، 2012

قناة الصحة و عمرو عبد الهادي و النائب جمال حشاد ج2


الجمعة، 30 مارس، 2012

الثائر الحق يدشن حمله عداله الثوار في الخارج و الداخل


الشعب يريد رئيس (موسى منصور حازم منعم حميد)




"الثائر الحق" يدشن حملة للاستماع لرجال الأعمال المدانين

كتب:أحمد رجب
دشن ائتلاف الثائر الحق بمعاونه تحالف القوى الثوريه حملة جديدة بعنوان "عداله الثوار"، لافتاً إلي أنها حمله ذات وجهتين واحدة داخل مصر ، والأخري تتعلق بالشق الخارجي، وتشمل رجال الاعمال الفارين إلي الخارج.

وأكد الائتلاف أن الحملة بدأت داخل
مصر منذ أيام، وتم الاجتماع مع احد رجال الاعمال المتهمين في عدة قضايا لسماع اقواله في تلك الاتهامات ، بالاضافة إلي أنه تشكلت لجنة من الثوار للسفر و مقابلة رجال الاعمال الهاربين للوقوف على مدى براءتهم حتى تتم مساعدتهم.

وأضاف الائتلاف في بيان له: "كما بدأت ثورتنا
سلميه بيضاء و شهد لها الداني و القاصي في جميع انحاء العالم و لنؤكد اننا لازلنا على عهدنا. يدشن ائتلاف الثائر الحق حملة عداله الثوار بمعاونة تحالف القوى الثورية للاستماع الي رجال الاعمال المتهمين في قضايا داخل مصر وكذلك مقابلة رجال الاعمال الفارين للوصول الي حلول نهائية وتبرئة غير المذنبين منهم ".

وأوضح :" بعد ان تأكدنا بما لا يدع مجالا للشك عدم استقلاليه
القضاء و اختراقه، لذا في حال اقتناع الثوار بمصداقية ما يعرض عليهم خلال جلسات الاستماع لرجال الأعمال، سيتم عقد لجنة قضائيه من قضاة تيار الاستقلال و اللجنه التشريعيه بمجلسي الشعب و الشورى ، ثم إحالة الامر للقضاء بعد اعلان ما توصلت اليه التحقيقات الثانوية قبل مثوله للتحقيق و عودته لمصر لنبرهن للعالم ان الثورة قامت للعدالة و الكرامة و ليس من العدل ان نقصي البرىء ما دام بوقه منزوعا و نبرىء الظالم ما دام بوقه عاليا".
قناة الصحة و عمرو عبد الهادي و النائب جمال حشاد جزء 1


الاثنين، 26 مارس، 2012

لقاء حمدين الصباحي



المبادرات متعددة: والهدف واحد مصـر فوق الجميع
تعددت المقترحات والآراء والمبادرات خلال الفترة الماضية من مختلف التيارات السياسية والحزبية والقوى الوطنية للبحث عن أفضل الوسائل للاحتفال بالعيد الأول لثورة 25 يناير فى مناخ سلمى وكرنفال رائع يليق بهذه الثورة العظيمة وبتضحيات الشهداء والمصابين بعيدا عن الأصوات "النشاز" التى تدعو للإثارة والتخريب والتعدى على المنشآت تحت ستار استكمال مسار الثورة.
وقد جاء لقاء الإمام الأكبر شيخ الأزهر منذ أيام برموز القوى والتيارات الدينية والسياسية ليصب فى هذا الاتجاه لتفويت الفرصة على أصحاب الأصوات التى لا تريد الخير لمصر. وفى هذا الإطار وعملا بطرح جميع الآراء والأفكار للمناقشة استضافت "الأهرام" ـ على مائدة الحوار ـ مجموعة من شباب الثورة من مختلف الائتلافات والتيارات لمناقشة المبادرة التى طرحها ائتلاف "الثائر الحق" للخروج من هذه الأزمة و"عبور" يوم 25 بسلام. ورغم الاختلاف فى الآراء الذى شهدته "لندوة" حول البنود المطروحة فى المبادرة ومدى قابليتها للتنفيذ وحجم التأييد الشعبى لها، إلا أن شعار وروح "مصر فوق الجميع" هى التى غلبت على المناقشات.
فى بداية الندوة قام الأستاذ عبدالمحسن سلامة مدير تحرير "الأهرام" بافتتاح الندوة قائلا:
مرحبا بكم فى بيتكم "الأهرام" التى لم يكن لها أن تتأخر فى مثل هذه المواقف، فنحن جميعا هدفنا مصلحة الوطن بعيدا عن أى حساسيات، كما نسعى جميعا إلى أن يكون يوم 25 يناير المقبل مرضيا للشعب المصرى وعلى قدر طموحاته وأمنياته، صحيح أنه من الوارد وجود أمور محل اتفاق وأخرى محل اختلاف إلا أنه لابد من احترام آراء الجميع، فهذه هى الثورة وهذه هى ديمقراطيتها.
وألفت النظر إلى أن "الحقبة الأولي" من الثورات العربية، وأعنى بها ثورات الخمسينيات والستينيات فى الدول العربية ابتداء بثورة يوليو 52، ومرورا بثورة الجزائر التى فقدنا فيها مليون شهيد، للأسف فشلت جميعا ولم تحقق أهدافها، والسبب الرئيسى لهذا الفشل هو عجزها عن "إقامة نظام ديمقراطى سليم"، وبالتالى أرى أنه إذا استطاعت أى ثورة أن تقيم هذا النظام الديمقراطى السليم، فهذا يعنى ببساطة أنها نجحت لأن آلية التغيير أصبحت معروفة، وفى أيدى الشعب وقتما يريد وبطريقة سلمية.
وأذكركم بأن مصر كانت دائما قائدة الثورات العربية السابقة، ولذا أتصور أن حرصنا على نجاح ثورتنا المصرية سيقدم نموذجا لجميع ثورات الربيع العربي، سواء فى الدول التى سبقتنا فى الثورة كتونس، أو التى لحقتنا كليبيا وسوريا واليمن أو حتى التى ستهب عليها رياح الثورات قريبا كالجزائر وغيرها.
ومن هذا المنطلق جاء تبنينا المبادرة التى طرحها "ائتلاف الثائر الحق" للحوار والنقاش عبر منبر "الأهرام" لعلنا نخرج بقدر من التوافق عليها لنحتفل بيوم 25 يناير وإلا فيكفينا شرف المحاولة. وأكرر مرة أخرى ترحيبى بكم فى "الأهرام" بيتكم والمصريين جميعا.
نشكر الأهرام:
- عمرو عبدالهادي:نشكر الأهرام على تبنيها طرح المبادرة التى ينحصر هدفنا منها فى جعل يوم 25 يناير مناسبة للاحتفال وليس للصدام، أما جوهرها فهو التوافق على نقل السلطة من المجلس العسكرى إلى السلطة المدنية المنتخبة ممثلة فى مجلس الشعب ليدير ما تبقى من المرحلة الانتقالية، وبهذا يتحول هذا اليوم إلى احتفالية بعد أن كانت نية البعض الاعتصام حتى تسليم السلطة.
وأوضح هنا أن ائتلافنا ربما لا يكون أول من قدم هذا الطرح، ولكن إرهاصاته بدأت تتقد فى أذهاننا منذ تفجرت أحداث شارع محمد محمود، فالثورة لم تحكم وإنما ارتضينا إدارة المجلس العسكرى للبلاد لفترة، ولكن بما أن مجلس الشعب قد اكتمل فهذه سلطة منتخبة يحق لها أن تتحدث باسم الشعب وتتولى السلطات فى هذه الفترة الانتقالية، وإذا اعتبرنا أن الإعلان الدستورى هو المرجعية فى الفترة الانتقالية فيتوجب إذن إجراء تعديل به لتنفيذ المبادرة وإنزالها على أرض الواقع لتكون السلطة فى يد سلطة منتخبة ممثلة فى مجلس الشعب.
ووفق هذا التصور فقد اعتبرنا دعوة مجلس الشعب للانعقاد يوم 23 يناير بادرة مشكورة وجيدة جدا، لأنه إذا اتخذت فى هذا اليوم الإجراءات حسنة النية التى تطالب بها المبادرة فهذا كفيل بوأد أى فتنة أو فوضى يعد لها البعض، وتتمثل هذه الإجراءات في: انعقاد أولى جلسات مجلس الشعب يوم الإثنين 23 يناير ويتم انتخاب رئيس المجلس من الأعضاء فى اليوم نفسه مع تعديل المادتين 56 و57 من الإعلان الدستورى بالنص على نقل صلاحيات المجلس العسكرى إلى رئيس مجلس الشعب المنتخب، ثم يقوم رئيس مجلس الشعب بالإعلان عن بدء إجراءات تشكيل اللجنة التأسيسية لوضع الدستور التى توافقت على معاييرها القوى السياسية والأحزاب والمجلس العسكرى بتاريخ 13 أكتوبر 2011، وبالتوازى مع ذلك يتم فى اليوم نفسه (23 يناير) فتح باب الترشح لانتخاب رئيس الجمهورية لمدة أسبوع ينتهى فى 30 يناير، ويغلق باب الطعون الانتخابية يوم السبت 11 فبراير ثم التصويت على منصب الرئاسة يوم الأحد 11 مارس ثم إعلان رئيس جمهورية مدنى حاكما للبلاد يوم 12 مارس 2012.
وألفت نظر حضراتكم إلى احتواء المبادرة على بعض الثوابت التى ننادى بالحفاظ عليها ضمانة لبعض الأطراف القلقة فى الشارع المصري، وكذلك استنادها إلى مبادئ قانونية منها نص دستور 71 على نقل صلاحيات رئيس الجمهورية حال غيابه إلى رئيس مجلس الشعب.
- عبدالمحسن سلامة:
نحن هنا لإنجاح ثورتنا التى أول دروسها الحوار واحترام الرأى والرأى الآخر، ولهذا فالكلمة الآن لممثل كل ائتلاف وحركة من الحاضرين ليبدى ملاحظاته على المبادرة بما لا يتجاوز عشر دقائق، تليها الأسئلة والتعقيبات.
- د. عزة إسماعيل:
أنوه إجمالى إلى ملاحظاتى على بنود المبادرة فأرفض بداية أن تكون الاحتفالية بالمجلس العسكري، فالهدف رحيله من السلطة، وبالتالى فأنا مندهشة من البنود التى تتعلق بالتجديد لأعضائه ولمدد أخري، وهو ما يذكرنى بالتعديل الذى وضعته فايدة كامل للرئيس السادات فى دستور 71، كما أن مطلب إقالة اللواء حمدى بدين قائد الشرطة العسكرية دون غيره غير مقبول، فليس وحده المسئول عن سوء العلاقة بين الثوار والمجلس العسكري، بل إنه هو نفسه ألقى باللائمة على اللواء الرويني، ومن ثم فإن عديدا من أعضاء المجلس العسكرى يمكن انطباق المطلب عليه.
ولقد أغفلت المبادرة احتمال (رفض) مجلس الشعب وأعضائه نقل السلطة إليهم، وكذلك لم تحدد الصلاحيات التى سيتم نقلها، وفى بنودها مطلب الإبقاء على مجلس الشعب (دون حل) برغم أن عدم حله مرهون بالتزامه الطريق الصحيح وهو ما يحتاج إلى مزيد من التحديد والتوضيح فى المبادرة.
وأسجل ترحيبى بالبند المتعلق بإلغاء كل أنواع النسب والكوتة داخل مجلس الشعب، ولكنى أنوه إلى تجربة بلجيكا والدنمارك فى عمل كوتة للمرأة استمرت 30 عاما حتى تغيرت الثقافة الذكورية للمجتمع وأتعجب من تراجع الإعلان الدستورى عن النص على تقدم ترتيب المرأة فى القوائم. وشكرا.
- أحمد على ناشط سياسي:
لى عدة ملاحظات على المبادرة منها المطالبة بمحاكمة المخطئ المجلس العسكرى وليس الاحتفال به، وكذلك ضرورة مراجعة جميع التواريخ والمدد المحددة بالمبادرة وحذف أى نص على التجديد لأعضاء المجلس العسكرى وعدم إيجاد كبش فداء للمجلس فى شخص اللواء حمدى بدين.
وفيما يتعلق بثوابت المبادرة ومنها اللجنة التأسيسية للدستور ألفت النظر إلى أن الأغلبية البرلمانية ذكرت أخيرا على لسان د. محمد البلتاجى القيادى بحزب الحرية والعدالة أنها تسعى لأن يكون تشكيل اللجنة بالتوافق بين القوى السياسية وغيرها وليس الأحزاب فقط، كما أرى إضافة كلمة (وآخرون) إلى بند المبادئ الحاكمة للدستور لإدخال وثائق أخرى بجانب وثيقة الأزهر ومنها وثيقة السلمى بعد اعتبارها استرشادية وحذف المواد التى تعطى وضعا خاصا للمجلس العسكرى والقوات المسلحة.
وأتفق مع المبادرة فى رفض تخصيص أى كوتة لأى فصيل لتعارض ذلك مع الديمقراطية، كما أنوه إلى أن الجزئية المتعلقة بأن يكون نظامنا (برلمانيا رئاسيا) تحتاج إلى توضيح لأنها ليست من اختصاص المبادرة وإنما من اختصاص لجنة وضع الدستور.
وأنتقد بشدة استناد المبادئ القانونية للمبادرة على (تصريحات) للواء ممدوح شاهين عضو المجلس العسكرى إلا أننى فى النهاية أعلن موافقتى على المبادرة وجوهرها المتمثل فى نقل السلطة من العسكر إلى المدنيين سواء لمجلس الشعب أو لرئيس منتخب، مع تدارك الملاحظات السابقة.
- محمود عرفة:
موافقتى على المبادرة مرهونة بأمرين: الأول هو الإلغاء الكامل للبندين 10 و11 من المبادرة والمتعلقين بالتجديد لأعضاء المجلس العسكرى وإقالة اللواء حمدى بدين دون غيره، أما الأمر الثانى فهو إجراء (تعديلات) على بعض بنود المبادرة ومنها حذف كلمة (احتفالية) فدماء الشهداء لم تجف ودماء أهلهم لم تبرد بالقصاص من القتلة، كما أن البسطاء والفقراء لم تصلهم ثمار الثورة بعد فلا يصح الاحتفال.
وأرى ضرورة النص فى المبادرة على تعديل جميع مواد الإعلان الدستورى بما يتلاءم مع الوضع الجديد بعد نقل السلطة لمجلس الشعب وليس المادتين 56 و57 فقط.
وأخيرا أرى أن جميع المدد والتواريخ الواردة بالمبادرة تحتاج إلى مراجعة وأن يضاف إلى جزئية الثوابت بند ينص على وجوب المحاكمات واسترداد الأموال المنهوبة.
أهداف الثورة
- وليد عبدالحميد:
أشعر بسعادة غامرة بمشاركتى فى هذه الندوة بالأهرام لأن فى ذلك برهانا على أن أحد أهداف الثورة قد تحقق بعودة الإعلام القومى إلى الشعب، ولذا فأنا أشكر الأهرام على هذه الاستضافة وهذا التغيير، كما أشكر الأستاذ عمرو على طرح هذه المبادرة للنقاش.
واسمحوا لى أن أعرض تشخيصا للمشهد الراهن قبل التعليق على المبادرة، فنحن نواجه مشكلة حقيقية تتمثل فى عدم تداول السلطة منذ 60 عاما، مما أوجد أزمة ثقة بين المدنيين والعسكريين تدفع للشك فى الأداء السياسى للمجلس العسكري، مع ضرورة التذكير بأن مصر من أعظم الدول (المدنية) على مر الدساتير منذ دستور 23 ودستور 36 وما تلاهما، ويكفى أن هناك فى تاريخ مصر وزير داخلية يسمى يحيى باشا إبراهيم كان من الشرقية ونزل الانتخابات وخسر فى دائرته. إذن هناك من يحاول العبث بتاريخ هذه الأمة ويجب التصدى له.
وأدخل الآن إلى المبادرة وبنودها فأطالب بإضافة مادة تنص على انتخاب (نائب) للرئيس مع انتخابات الرئيس ترشيدا للنفقات، وكذلك إضافة بند يتعلق بوضع قانون للمحليات وانتخاب المحافظين، وأؤيد إلغاء نسبة العمال والفلاحين برغم أنهم أهالينا وآباؤنا إلا أن هذا النص تسبب فى تخريب ثقافة وأحوال المجتمع.
أما فيما يخص بند النظام الحاكم أرى أن النظام الرئاسى المسيطر على مقدرات الأمة وحده كالنظام الأمريكى له مآسيه، وكذلك النظام البرلمانى الذى يملك فيه الرئيس ولا يحكم كالنظام البريطانى له كوارثه، ومن ثم فأنا أرى أن النظام الفرنسى هو الأنسب لمصر بوضع توازن بين اختصاصات رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء يجب أن تتوخاه لجنة وضع الدستور. وختاما فأنا أؤيد المبادرة مع مراعاة الإضافات المنوه إليها.
الثورة مستمرة
- محمد الباقر:
فى البداية ينبغى توضيح أن الشباب الثورى ينزل يوم 25 يناير بنية الاعتصام وثورته مستمرة حتى تحقيق بقية الأهداف والمحاكمات التى لم يبت فيها خلال سنة كاملة، وأرى أن هدف المبادرة و منع الاحتكاك بين من نزل ليحتفل ومن أتى ليعتصم، ولذا لابد أن تسير المبادرة فى تسلسل يرضى جميع الأطراف.
وفيما يتعلق بملاحظاتى على المبادرة أرفض أن يكون الاحتفال بالمجلس العسكرى مع ضرورة تحديد الصلاحيات التى ستنقل لرئيس مجلس الشعب، كما أطالب بإضافة بند ينص على تشكيل مجلس الشعب لجنة تقصى حقائق وتحقيق مستقلة، وألفت إلى ضرورة انتباه مجلس الشعب المقبل إلى أن القوى الثورية والائتلافات الموجودة فى الشارع الآن ستتحول إلى (قوى ضغط) عليه لتنفيذ بقية مطالب الثورة ولن تتركه يفعل ما يريد، ومن يتوهم غير ذلك فهو غير مدرك للواقع السياسى على الأرض.
كما أطالب بأن تتضمن المبادرة بندا عن تعويضات شهداء ومصابى الثورة التى لم يتم الوفاء ببعضها حتى الآن، وأسجل رفضى كما تضمنته المبادرة من تشكيل لجنة الدستور وفق (وثيقة العار) المسماة بوثيقة 13 أكتوبر بين المجلس العسكرى والأحزاب وأطالب بترك البرلمان يتخذ ما يراه فى هذا الشأن دون قيود.
وأرى عدم وضع تواريخ ومدد داخل المبادرة عليها خلاف بين القوى الثورية، فهذا مستفز ويضعف المبادرة، ويجب إعطاء مدة أطول لتشكيل اللجنة التأسيسية ووضع الدستور يمتد إلى سنة، فلا يصح أن يوضع دستور جديد لدولة جديدة أو للجمهورية الثانية على عجل.
وأرفض تماما البند العاشر بالمبادرة المنادى بالتجديد للمجلس العسكرى والبند الحادى عشر المطالب بإقالة اللواء بدين دون غيره، مع ضرورة النص على إعادة هيكلة القضاء العسكرى بإحالته لسلطة غير وزير الدفاع.
وأطالب بتعديل بند اللجنة التأسيسية للدستور بأن تكون بتوافق (البرلمان) وليس (الأحزاب). وختاما أطالب بأن تترك المبادئ الحاكمة للدستور واستمرار مجلس الشعب من عدمه للبرلمان فهو صاحب الاختصاص.
- فكرى نبيل محمد:
أنا أحد شباب الإخوان المسلمين وأفتخر بذلك ولكنى لست متحدثا باسمهم ولم يكلفنى أحد للتحدث باسمهم، ولكن اسمحوا لى بداية أن أعيد ترتيب ورقة المبادرة لأبدأ بالمبادئ القانونية التى تأسست عليها وأؤكد أننا كنا وما زلنا فى ظرف ثوري، وبالتالى فلا يوجد قانون تحتكم إليه المبادرة وإنما الشرعية للشعب وتتمثل حاليا فى (نصوص إعلان دستوري) صوتت الغالبية لمصلحته أيا كان محتواه، و(برلمان منتخب) أتى به الشعب بنزاهة وإرادة حرة، ومن ثم يجب احترام هذه الشرعية التى توافقت على برنامج زمنى وترتيب محدد لنقل السلطة يبدأ بانتخاب مجلس الشعب ثم مجلس الشورى ثم انتخاب رئيس للجمهورية ثم يدعو هذا الرئيس مجلس الشعب والثلثين المنتخبين بمجلس الشورى للانعقاد لاختيار اللجنة التأسيسية لوضع الدستور ثم الاستفتاء عليه ثم إعلان الدستور، وبناء على ذلك فإنه لا يصح للأحزاب والائتلافات السعى لتغيير هذه الخريطة الشرعية أو الانقلاب عليها.
وأؤكد ضرورة تضمين ثوابت المبادرة مبدأى الرقابة وعدم احتكار السلطة لأنه (من أمن العقوبة أساء الأدب) و(من يملك الحكم والعقد والحل لابد أن يكون منتخبا).
وبالنسبة لبنود المبادرة أتمنى تلبية البند الثالث بتعديل الإعلان الدستورى لنقل الصلاحيات لرئيس مجلس الشعب المنتخب وإن كنت متخوفا من إعادة الأغلبية البرلمانية السلطة للعسكرى مرة أخري، كما أتحفظ على البند الرابع لالتفافه على شرعية الشعب لأن دعوة البرلمان لاختيار اللجنة التأسيسية اختصاص للرئيس المنتخب.
وأؤيد البند المتعلق بفتح باب الترشح لانتخابات الرئاسة يوم 23 يناير على أن يصدر المجلس العسكرى قانون انتخاب رئيس الجمهورية الجاهز لديه حاليا ليكون لدينا رئيس جمهورية منتخب قبل منتصف مارس، ومن ثم فليست القضية فى نقل الاختصاصات لرئيس مجلس الشعب طالما يمكن أن يكون لدينا رئيس منتخب قبل منتصف مارس 2012.
وأرفض بشدة وجود أى بند بالمبادرة يخص التجديد لأعضاء المجلس العسكرى وأرى تحويله إلى (حتمية ملاحقة الجناة) فلن نترك حق الشهداء والمصابين، وكذلك أرفض وضع اللواء حمدى بدين كبش فداء.
وفى نهاية ملاحظاتى أرحب بحسن النية الذى تحمله المبادرة ولكنى أراها غير متفقة مع التسلسل الذى قبلته الشرعية الوحيدة القائمة حاليا.
نرحب بالمبادرة
- أحمد نجيب:
أتفق مع غالبية ما طرحه الباقر وفكرى وأرحب بالنيات الحسنة للمبادرة فى سعيها لتسليم العسكرى السلطة للمدنيين، لكنى أختلف مع المبادرة فى عدم انسجامها مع الواقع السياسى الذى يفرض نفسه، فالإخوان ـ وهم الأغلبية البرلمانية ـ أعلنوا رسميا رفضهم نقل السلطة لرئيس مجلس الشعب، وهو ما يعوق المبادرة عن الوصول لهدفها.
وأطالب بإضافة بند للمبادرة بضم انتخابات الرئاسة إلى انتخابات الشورى ترشيدا للنفقات، وأرى أنه لا مانع إجرائيا من ذلك. وختاما أعلن تحفظى على المبادرة كإجراءات وليس كجوهر وهدف نبيل.
- أيمن عامر:
أتفق مع غالبية بنود المبادرة لاتفاقها مع نصوص دساتير مصر المتعاقبة 23 و36 و54 و71، وأؤكد أن تقلد المجلس العسكرى للحكم كان غير شرعي، والشرعى كان تولى رئيس المحكمة الدستورية العليا بعد حل مجلس الشعب المزور، كما أرفض تعلل المجلس العسكرى بالإعلان الدستوري، فقد خالف مواده ولم يسلم السلطة فى سبتمبر الماضي، وأرى وجود صفقة بين المجلس العسكرى والإخوان بمد فترة حكمه فى مقابل مكاسب انتخابية، ويظهر ذلك بوضوح فى رفضهم المسبق لتنصيب رئيس مجلس الشعب المنتخب رئيسا للجمهورية حتى ولو كان منهم.
وفيما يتعلق ببند اللجنة التأسيسية للدستور أرى أن الأفضل تشكيلها بـ (التوافق) بين القوى الثورية والقوى الحزبية عن طريق مبادرات ومؤتمر عام، وأطلب فى النهاية ضرورة ضبط المدد والتواريخ الواردة بالمبادرة. وشكرا.
- عبدالمحسن سلامة:
شكرا لك. ولكن لماذا تسميها صفقة ولا تراها التزاما بما ارتضاه الشعب فى الاستفتاء على الإعلان الدستوري؟
- عامر:
الشعب استفتى على 9 مواد فقط وليس على كل الإعلان الدستوري.
- د. حسين زكي:
أرحب بداية بالهدف النبيل للمبادرة، ولكن المواعيد المحددة بها تشكل التزاما قد يعوق تنفيذها، ولذا أرى أن ما يزيل الاحتقان هو صدور بيان رسمى عن المجلس العسكرى قبل 25 يناير يتعهد فيه وبوضح بنقل السلطة وفق آلية محددة قبل نهاية يونيو 2012 دون زيادة يوم واحد وتحت أى ظرف.
وأطالب بإضافة بند للمبادرة لتعويض أسر الشهداء والمصابين مع تشكيل البرلمان للجنة مستقلة تتولى التحقيق فى قتل وإصابة الثوار منذ 25 يناير الماضى وحتى الآن، وليتم تكريم المحسن من أعضاء المجلس العسكرى ومحاسبة المدانين منهم.
كما أطالب باتخاذ خطوات ملموسة فى مواجهة الفساد فى قطاعات الأمن والإعلام والقضاء من القمة حتى القاع، وهذا كفيل بدفع القوى الثورية للصبر حتى شهر يونيو، أما ما يفعله د. الجنزورى الآن من توزيع الأراضى فى سيناء وغيرها دون خطة تنموية فهو توريط وخلل وليس إصلاحا حقيقيا.
وأرى ضرورة اختصار بنود المبادرة لتلقى القبول ويقل الخلاف حولها مع ضرورة عدم الاستعجال فى إجراءات وضع الدستور و(سلقه) فى شهر لمجرد تسليم السلطة، فينبغى التريث فى إعداده، فنحن نبنى به دولة.
محاولة للالتفاف:
- محمد عبدالسلام.
من وجهة نظرى أن هذه المبادرة ما هى إلا حلقة من حلقات مسلسل الالتفاف حول الإرادة الشعبية التى اختارت خريطة طريق للفترة الانتقالية عبر صناديق الاستفتاء فى مارس الماضى التى حددت على التوالى أن تتم انتخابات مجلس الشعب ثم الشورى ثم رئيس الجمهورية.
وقد رفض الشعب من ناحية والمجلس العسكرى من ناحية أخرى هذه المحاولات للالتفاف حول الإرادة الشعبية وأعلن الجميع تمسكهم بما تم الاستفتاء عليه. وأنا أتساءل: هل هذه المبادرة التى تتعارض مع الإرادة الشعبية والإعلان الدستورى قابلة للتنفيذ على أرض الواقع ونحن على موعد مع انعقاد أولى جلسات البرلمان يوم 23 يناير الحالي؟.
- عمرو عبدالهادي:المبادر تلقى قبولا كثيرا من الائتلافات وأن الملاحظات التى أبدتها الائتلافات الحاضرة لندوة تعكس الهدف من طرحها من الثوار للثوار لتلبية أى ملاحظات أو مقترحات لنصل فيها إلى كلمة سواء، مؤكدا أن المبادرة ستزداد قبولا بمرور الوقت.
ثم جاءت مجموعة من التعقيبات المختصرة التى تعكس الموقف النهائى من المبادرة:
ـ محمد علي: أوافق على هذه المبادرة حسنة النية من ناحية الشكل لأننا مع أى مبادرة تساعد على التبكير بنقل السلطة للمدنيين، وأوضح أن الإخوان فصيل فى المجتمع وإذا رفضوا نقل السلطة لرئيس مجلس الشعب فهناك فصائل غيرهم من حقها أن تقبل.
ـ د. عزة حفني: شكرا لإتاحة الفرصة لمناقشة هذه المبادرة وأرجو أن تؤخذ ملاحظاتنا بعين الاعتبار، كما أن التخوفات من إعادة السلطة للعسكر قائمة، سواء من البرلمان أو أى رئيس توافقي.
ـ د. حسين زكي: أرى أن البرلمانيين يجب أن يكونوا على مستوى المسئولية، ولهذا يجب ألا نترك الإخوان فى البرلمان يفعلوا ما يشاءون، وإنما ينبغى أن نساندهم ونساعدهم ليقيلوا البلد من عثرته، وكذلك تكون معارضة (بناءة) ورقابة شعبية لتحسين أدائهم داخل البرلمان بما يلبى طموحات الثورة والشعب.
ـ محمود عرفة: هدف المبادرة التجميع وليس التفريق، ولذا أقترح أن يكون اسم المبادرة (تسليم السلطة للشعب).
ـ وليد عبدالحميد: نحن إزاء أزمة ثقة تاريخية بين المدنيين والسياسيين والعسكر، و25 يناير لحظة فارقة فى تاريخ مصر، إما نعيد إنتاج نظام مبارك وإما سنعيد مصر دولة سيادة القانون على الجميع، فالشعب يريد مصر ملك للمصريين.
ـ محمد الباقر: الثورة عمل غير ديمقراطى يقوم بها 2% أو أكثر من الشعب، وهؤلاء هم من سيشكلون جماعات الضغط على البرلمان لتحقيق مطالب الثورة، كما سنعمل ضد الوصاية العسكرية التى ستتم محاولة فرضها فى المرحلة المقبلة ونحن لها بالمرصاد.
ـ فكرى نبيل محمد: سجلنا ملاحظاتنا على المبادرة وأرجو أن تتم مراعاتها، وأؤكد أن هناك ائتلافات ثورية أحدها تيار الاستقلال تسعى حاليا لتصحيح الصورة المغلوطة التى تم إظهارنا فيها على أننا ضد البرلمان، فنحن مع البرلمان نؤيده وندعمه ولكن لتحقيق مطالب الثورة.
ـ عبدالمحسن سلامة: فى الختام أشكر أصحاب المبادرة وأشكر كل الحاضرين وأرجو لمصرنا الغالية كل الخير والأمان.
المشاركون فى الجلسة:
ـ عمرو عبدالهادي. المحامى والمنسق العام لائتلاف الثائر الحق.ـ د. عزة إسماعيل محمد. مساعد رئيس حزب غد الثورة ووكيل المؤسسين.
ـ أحمد علي. ناشط سياسى وعضو مجلس أمناء الثورة سابقا.
ـ محمود عرفة. وزير الموارد المائية والرى فى حكومة الظل الشبابية.
ـ وليد عبدالحميد. محام بالنقض ومؤسس حركة المحامين الأحرار.
ـ محمد الباقر. ائتلاف الشباب السلفى الحر.
ـ فكرى نبيل محمد: المنسق العام لتيار الاستقلال الوطني.
ـ أحمد نجيب. ممثل عن مجلس أمناء الثورة.
ـ أيمن عامر. منسق الائتلاف العام للثورة.
ـ د. حسين زكي. عضو لجنة القوى الثورية.
المصدر:الأهرام اليومى

الأحد، 25 مارس، 2012

ازاعة الشباب و الرياضه و فهمي هويدي و عمرو عبد الهادي المحامي و المزيعان ميادة سمير و احمد عبد الغني و تحليلات السياسية و الرياضية 



السبت، 24 مارس، 2012

ساندويتش اخوان بالكاتشب

 بقلم : عمرو عبد الهادي



نعم للاستفتاء , نعم للتملق , نعم للالتفاف على الثورة , نعم للصفقات المشبوهه , نعم للتنكر للثورة و الثوار , نعم لقد فعل الاخوان المسلمين كل هذا ....و لكننا لن نسعى لهدم المؤسسة الوحيدة الدستورية في البلاد ,فأخيراً تأكد للاخوان المسلمين من خلال حكومة الجنزوري أن المجلس العسكري يحاول إظهار قلة حيلة وضعف الأغلبية البرلمانية وساعدة على ذلك تضارب الأراء مابين الأخوان والسلفيين. فالجماعة السلفية بدلاً من ان تحاول وضع حلول لمشكلتي البطالة و السكن للتعجيل من زواج الشباب ليعصموا أنفسهم , تركوا هموم البلاد ليحظروا المواقع الإباحية التي سيتكلف حظرها ملايين الجنيهات , و في النهاية لن تحظر أيضاً لأن هناك طرق منها (بروكسي) يضرب به هذا الحظر , مع التوضيح باننا لسنا ضد هذا القرار ولكن التوقيت هو الغريب ,و لا عجب فى ذلك بعد أن طالب أحدهم بإلغاء اللغة الانجليزية ,أما الإخوان بدلاً من أن يضعونا على بداية النموذج التركي أو الماليزى فهم في طريقهم للوصول بنا للنموذج الجزائري ؟ و برغم كل هذا فإنة يجب رحيل حكومة الجنزوري و تشكل حكومة برئاسة الشاطر , و الشئ بالشئ يذكر أن للبرلمان حق قانوني أصيل في سحب الثقة من الحكومة و لكن الاخوان يعلمون أن من سيعينة المجلس العسكري هو شر خلف لأسوأ سلف ,لذا يريد الاخوان ضمان تشكيل الحكومة قبل سحب الثقة من الجنزوري ,و صراحة لا أجد مبرراً يجعل شخص تخطى الثمانين من عمره يتحمل تلك الإهانات إلا لو كان يعلم علم اليقين أنة بمجرد تركة الوزارة سيزج به في السجن مع رفقائة عما فعلة في توشكى و غيرها, هل تستطع الأموال تعويض الإنسان عن كرامتةإإ فلترحلي يا دولة العواجيز , و يجب على المجلس العسكري النظر للشعب بعين الرحمة و تركة يختار مقدراتة بدل العبث بها , فشباب الثورة ملتزم الصمت من مدة ,و رغم ذلك نرى أزمة البنزين متفاقمة و أزمة الأنابيب على أشدها , فهل هذا أيضاً من فِعل شباب الثورة, لقد التزمنا الصمت الآن ليرى الشعب أن العجز من السلطة السياسية للبلاد  و أدوات تنفيذها المتمثله في الحكومة المتواطئة ,فهما شطرى ساندوتش  يرقد بداخلهما الإخوان مغمورين بدماء الشهداء .
 http://www.soutelnas.com/Art.aspx?ID=95

الجمعة، 23 مارس، 2012

ائتلاف الثائر الحق يطالب بكري بتقديم اعتذار رسمي للبرادعي بعد اتهامة له بالعماله


معتز الخصوصى
أصدر إئتلاف الثائر الحق بيانا أكد فيه اندهاشه من تجاهل الدكتور سعد الكتاتني التليغرافات التي ارسلت من اعضاء الائتلاف و بعض الحركات السياسية الاخرى و المواطنين العاديين لمحاسبة مصطفى بكري
و الزامة بتوجييه اعتذار رسمي للدكتور البرادعي لإتهامه بالعماله للخارج اسوة باجبار النائب زياد العليمي بتقديم اعتذار للشيخ محمد حسان برغم بانه لا يتوجب محاسبة الاثنان امام البرلمان على اهانة شخصيات عامة لا تتولى منصب رسمي في اداره البلاد و لكن المساواه في الظلم عدل.


وقال عمروعبد الهادى – المنسق العام لإئتلاف الثائر الحق فى تصريحات خاصه ل"الفجر" ان موقف الدكتورالكتاتنى اعاد علينا موقف الدكتور فتحي سرور السابق و جعل كل مواقفه في البرلمان حسب اهواء حزب الاغلبيه مطالبا باقاله وزير التعليم على تصريحاته من حرمان الطلاب من تشكيل شخصيتهم السياسية و بدلا من ضخ مناهج جديدة لزيادة وعي الطلاب السياسي.

ورفض عبد الهادى مبادره الشيخ محمد حسان بشأن الإستغناء عن المعونه الأمريكيه مقابل المعونه المصريه مشيرا إلى انه بدلا من تحميل فشل اداره البلاد للفقراء يجب اولا حصد اموالنا لدى مجرمي النظام السابق كما اننا نؤكد لهم ان الثورة مستمره برغم انف بقايا النظام و ستكتمل.

الخميس، 22 مارس، 2012

الثلاثاء، 20 مارس، 2012

حركة 19 ازميل



 
بوابة أخبار اليوم تحاور المحامى الذى تنبأ بمذبحة بور سعيد
2012- م 06:55:03 الاثنين 19 - مارس

 

محاسن الهوارى
لم تكن مذبحة بور سعيد مفاجأة بالنسبة له، لأنه منذ عام قام برفع دعوى قضائية طالب فيها بإيقاف الدورى،خوفا من وقوع هذه المذبحة.

لم يصدقه أحد ،ولم يملك سوى أن يقول للقاضى بالحرف الواحد "ستتحمل أمام الله وزر كل قطرة دم ستسقط"، إنه المحامى عمرو عبدالهادى.

فى بداية لقائنا معه سألناه :
كيف خطرت لك فكرة وقوع هذه المذبحة؟
قال الامر ليس بحاجة الى خواطر ولكنها قراءة مستقبلية للواقع،وللوضع الذى تعيشه البلاد فلو جلس أى وطنى مخلص وفكر لدقيقة واحدة سيجد نفسه أمام عدة حقائق مرعبة فالوضع الامنى غير مستقر وهو ينبئ بكوارث مؤكدة،فإن كنا فى أيام حسنى مبارك وقت أن كانت البلد تحت قبضة أمنية من حديد قد تم حرق مشجع للزمالك وتم تكسير سيارة وائل شيتوس فما الذى يمكن توقعه!.
متى قمت برفع دعواك؟
منذ أكثر من عام وتحديدا فى 14/ 3/ 2011.
وماذا حدث منذ أن قمت برفعها حتى حدثت المذبحة؟
قال بمرارة ساخرا : حدثت مصيبتين الأولى هى أحداث كيما أسوان وكان حصيلتها 140 حالة إصابة وتم تكسير سيارات ساكنى منطقة صلاح سالم،والثانية هى موقعة الجبلابية!.
فى رأيك ماهى أسباب تأخر الحكم فى القضية؟
أجاب : دعيني أقول بمنتهى الصراحة "مصر تعيش حالة الاقصاء بمعنى أن تظل القضية بدون حكم ويتم تأجيلها وتأجيلها".

ولكن ياسيدى لايمكننا أن نعتبر تأجيل قضية واحدة - وهى قضيتك - أيا كانت هى الحالة العامة للقضاء!.

رد قائلا : ومن قال إنها قضية واحدة ، إن هناك عدة قضايا وهى تعيش نفس المصير وأنا اتحدث عن دعاوى خاصة بى وعلى مسئوليتى، فمثلا هناك دعوى ضد السيد سمير زاهر اتهمته فيها بالتحريض فى مباراة الجزائر حيث اعترف أشخاص بأنه قام بتحريضهم فى هذه الأحداث وحتى الآن لم يتم التحقيق فيها.

كما أن هناك قضايا أخرى مقدمة ضد إتحاد الكرة وبمستندات تؤكد وقائع إهدار المال العام من أجل مصالح شخصية ومع ذلك لم يهتم أحد ولم يأتينى رد.
والأن ماهى توقعاتك للأيام القادمة؟
أجاب : هناك دعوى قضائية تطالب بإيقاف نزيف المال العام فى الشركات الحكومية التى تخالف القوانين الدولية وتضرب بها عرض الحائط ،فلايعقل ان تقوم شركة حكومية بالإنفاق على أربعة أو خمسة أندية مرة واحدة علما بأن القانون الدولى يقول بأنه لايحق لشركة حكومية أن تنفق على أكثر من نادى واحد ففى الوقت الذى لايجد فيه المواطن المسكين ثمن العلاج تنفق الشركات الحكومية مثل البترول والجيش والشرطة وغيرها على أكثر من خمسة أندية فى وقت واحد.
سألناه: أليس من الممكن القول أن يكون لدعواك لها تأثير سلبى على النشاط الرياضى؟
رد قائلا : بالعكس فهذه الأندية ستعمل– إن تم قبول الدعوى - وفق القانون أى نادى واحد لكل شركة وبالمناسبة صعود هذه الأندية تسبب فى هبوط الأندية الشعبية مثل أبوقير والترسانة وغيرها وبالتالى ستتزن العملية الرياضية ونوفر هذه الملايين للمواطن المسكين لان الرياضة اذا كانت حق للشعوب فالصحة حق للإنسان.
هل تتوقع الإستجابة لمطلبك؟

أملى فى الله كبير وإن كانت التجارب السيئة قد علمتنا أننا فى مصر لانتدارك الخطأ إلا بعد فوات الأوان!.
http://akhbarelyom.org.eg/news18087.aspx


الأحد، 18 مارس، 2012

كلمة عمرو عبد الهادي عضو الهيئة العليا لحزب الغد عن مرشحي الرئاسه


قناه الشباب و برنامج الشباب يريد و مبادرة التوعيه و الاستاذ عمرو عبد الهادي



البلتاجي‏:‏ مجهولون قادوا حملات تشويه ضدنا‏..‏وأحداث التحرير إختلاف وجهات نظركتب‏-‏ أماني ماجد وهاني عزت‏:‏

نالت جماعة الإخوان المسلمين هجوما كاسحا خلال الأيام الماضية بعد تأكيداتها علي اعتبار ذكري‏25‏ يناير وجمعة الغضب الأولي أيام احتفالية‏,‏ وبرغم أنهم شددوا علي استكمال بعض المطالب إلا أن قيادات جماعة الإخوان طالبت من هاجموهم بالاعتذار للشعب أولا.
فقد أعلنت جماعة الإخوان المسلمين أن ثقة الشعب المصري فيها تعلو فوق حملات السباب والشتائم والحقد والكيد والهتافات غير الأخلاقية التي ظهرت من بعض الأشخاض غير المهذبين في ميدان التحرير تستهدف الإساءة للإخوان ومشاركتهم في الثورة, وتعبر عن حالة بدأت بعد الثورة من قلة مجندة للهجوم علي الجماعة.
وقال الدكتور محمود غزلان المتحدث الإعلامي للإخوان وعضو مكتب الإرشاد إن الإخوان لديهم تجربة عمرها سنين طويلة, تؤكد أنه كلما ارتفعت وتيرة هذه الحملات غير الأخلاقية التف الشعب مع الجماعة وتعاطف معها, مؤكدا أن هذه الحالة دعمتها مجموعة من وسائل الإعلام, التي ظهر عنفها في بداية إجراء الانتخابات البرلمانية خاصة مع ظهور نتائجها.
وأكد الدكتور محمد البلتاجي النائب البرلماني والأمين العام لحزب الحرية والعدالة بالقاهرة أن الإخوان تركوا ميدان التحرير فجر أمس الأول ـ السبت ـ بعد أن فكوا منصتهم, ولم يتبق في الميدان سوي بعض المجموعات في الصينية.
وقال البلتاجي إن ماحدث في التحرير مجرد اختلاف في وجهات النظر بين الإخوان وبعض الثوار, مشيرا إلي الاتفاق حول مبدأ( نقل السلطة من المجلس العسكري إلي سلطة مدنية منتخبة).
وأضاف: لكننا في حزب الحرية والعدالة وجماعة الإخوان المسلمين نري الالتزام بالجدول الزمني لنقل السلطة, خاصة بعد أن بدأت تباشير الأمل تلوح بتشكيل برلمان الثورة الذي جاء بإرادة شعبية حرة, كما أن انتخابات مجلس الشوري التي تبدأ صباح اليوم, مشيرا إلي الاستمرار في تحقيق أهداف ومطالب الثورة.
وقال الدكتور أحمد أبو بركة القيادي بالحرية والعدالة, انه لايمكن أن نفصل الثوار عن الإخوان, لأن الإخوان جماعة نشأت في حالة ثورية منذ عام1928, وقاومت الظلم واستشهد عشرات الآلاف منها تحت مقاصل الظلم في العصور المختلفة بدءا من عهد جمال عبد الناصر مرورا بالسادات ثم مبارك والصحيح أن يقال الثوار بمن فيهم الإخوان.
وأضاف أبو بركة من يطالبوننا بالاعتذار عليهم هم الاعتذار للشعب المصري بعد أن تسببوا في إطالة المرحلة الانتقالية, بالمطالبة ببقاء المجلس العسكري في السلطة سنوات والترويج لعدم جهوزية الشعب للانتخابات البرلمانية وماقد يشهده المجتمع من حالة( دموية) وهو مالم يحدث. وأضاف هم أضاعوا سنة من عمر الشعب فعليهم الاعتذار, وليس الإخوان الذين ضحوا بأرواحهم ودمائهم وأموالهم طيلة السنوات الماضية وعلي استعداد دوما للتضحية من أجل الوطن.
وفي الوقت نفسه أعلنت حركة شباب6 أبريل رفضها اتهامات التخوين والسباب التي وجهها بعض الشباب بميدان التحرير ضد جماعة الإخوان المسلمين, مؤكدة أن ماحدث يخرج عن روح التوافق بالميدان.
ومن جانبه أدان عمرو عبد الهادي منسق ائتلاف الثائر الحق الاستفزازات والاتهامات التي تعرض لها شباب الإخوان, وذكر عمرو عبد الهادي منسق الائتلاف تابعنا أثناء اعتصامنا بميدان التحرير بكل الأسي والحسرة حالة الهجوم علي جماعة الإخوان المسلمين فكادت قلوبنا تبكي.
وقد حدث اشتباك بالأمس عقب صلاة العصر علي كوبري قصر النيل بين شباب الإخوان والمصلين بسبب دعاء الإمام علي جماعة الإخوان بالتشتت, وأنتهت بالإعتذار لشباب الإخوان.

السبت، 17 مارس، 2012


"اقفش حكومة " .. حملة جديدة لفضح الانتهاكات الحكومية 16مارس 2012 - 16:10




كتب – احمد جمعه :
دشن ائتلاف الثائر الحق حمله - اقفش حكومة - لفضح اساليب حكومة الدكتور الجنزوري التي تتعامل مع الشعب على انه لا زال مغيبا و لا يعرف حقوقة و لا يعرف واجباته و قد يكون الشعب المصري مقصر في واجباته و لكنه بالتاكيد بعد ثورة يناير المجيده لن يفرط في حقوقة و ايمانا منا بان الحكومة الانتقاميه برئاسه الدكتور الجنزوري هي حكومة فرض جباية و ليست حكومة انقاذ كما انها لازالت تعمل بطريقة "لي زراع الشعب " .

قال عمرو عبد الهادى منسق الائتلاف ان غرض الحمله رصد تصرفات الحكومة على الصعيد الفعلي و فضح البيانات و التصريحات المريبة من ان مصر تدخل في بوتقه مظلمة كما سيتم رصد جميع التصرفات التي تشكل التفاف على الشعب المصري بالصوت والصورة عن طريق اعضاء الائتلاف و فريق عملهم .
بدأت الحمله من اسفل كوبري اكتوبر وبالتحديد في محطة الاسعاف بحي بولاق ابو العلا ..واثناء العمل فى منطقة السفاره الامريكية وهي اماكن ممنوع انتظار السيارات بها فوجئنا بالبلطجيه يحملوون دفترا مختوم بختم الحي و يتقاضون مبالغ نقديه وتوزع تلك الايصالات لصالح الحي وتقوم الحملة برصد تلك الايصالات .

الثلاثاء، 13 مارس، 2012

لقاء الدكتور ايمن نور و الاعلاميه المتميزة اميره سليمان على اذاعه القاهره الكبرى و مداخلة الاستاذ عمرو عبد الهادي المحامي و منسق الائتلاف


الاثنين، 12 مارس، 2012

تجمع قوى الربيع العربى يعلن تأسيسه برئاسة الصادق المهدى و الامانه العامه




قناة المحور و برنامج صوت التحرير و رأي الاستاذ عمرو عبد الهادي المحامي في الاعلان الدستوري



قناة الشباب و راي صريح للاستاذ عمرو عبد الهادي المحامي في الحوار الوطني ...


قناة الشباب و راي صريح للاستاذ عمرو عبد الهادي المحامي في الحوار الوطني و عصام شرف



مداخلة للاستاذ عمرو عبد الهادي المحامي و منسق الائتلاف و كلامة عن الدكتو...


مداخلة للاستاذ عمرو عبد الهادي المحامي و منسق الائتلاف و كلامة عن الدكتور صفوت حجازي


برنامج الصورة كامله على قناة ontv و مداخله للاستاذ عمرو عبد الهادي المحامي



برنامج زينة القناه الثانيه و كلام جرئ عن المليونيات للاستاذ عمرو عبد الهادي المحامي




برنامج زينة القناه الثانيه و كلام جرئ عن المليونيات للاستاذ عمرو عبد الهادي عوض المحامي











برنامج زينة القناه الثانيه و كلام جرئ عن المليونيات للاستاذ عمرو عبد الهادي




الأحد، 11 مارس، 2012

السبت، 10 مارس، 2012


MBC و تقرير عن عمرو عبد الهادي المحامي المناضل و فساد الرياضة و الغاء 




الجمعة، 9 مارس، 2012


عمرو عبد الهادي المحامي و المذيع المبدع احمد عز على قناه الشباب و اسرار



عمرو عبد الهادي المحامي و المذيع المبدع احمد عز على قناه الشباب و اسرار



الدستور عقد بين الرئيس و الشعب و البرلمان





حصاد اليوم قناة الجزيره و راي عمرو عبد الهادي المحامي في حكومة شرف




ندوة الفتنه الطائفيه نظمتها اللجنه الشعبيه لشباب امبابه و كلمة الاستاذ عمرو عبد الهادي






حصاد اليوم قناة الجزيره و راي عمرو عبد الهادي المحامي في حكومة شرف 





الخميس، 8 مارس، 2012

EGY PRESS | بيان ائتلاف الثائر الحق حول بكرى و الكتاتني

 
 
 
بيان ائتلاف الثائر الحق حول بكرى و الكتاتني
 
 
 
 
بيان الائتلاف رقم 63
اصدر ائتلاف الثائر الحق بيان يتعلق بتجاهل الدكتور سعد الكتاتني محاسبة عضو المجلس الاستاذ مصطفي بكري و كان البيان يتعجب افراده من تجاهل الكتاتني التليغرافات التي ارسلت من اعضاء ائتلاف الثائر الحق و بعض الحركات السياسية الاخرى و المواطنين العاديين لمحاسبة مصطفى بكري و الزامة بتوجييه اعتذار رسمي للدكتور البرادعي اسوة باجبار النائب زياد العليمي بتقديم اعتذار للشيخ محمد حسان برغم علمنا الاكيد بان لا يتوجب محاسبة الاثنان امام البرلمان على اهانة شخصيات عامة لا تتولى منصب رسمي في اداره البلاد و لكن المساواه في الظلم عدل و لكن موقف الدكتور سعد اعاد علينا موقف الدكتور فتحي سرور السابق و جعل كل مواقفه في البرلمان حسب اهواء حزب الاغلبيه كما اننا نطالب باقاله وزير التعليم على تصريحاته من حرمان الطلاب من تشكيل شخصيتهم السياسية و بدلا من ضخ مناهج جديدة لزيادة وعي الطلاب السياسي طلع علينا ليكمم افواههم اكثر فاكثر فهل يقبل ابا ان يكون لابنه راي سياسي في مستهل عمره و يكفيه الثبات على التنويه عن الرئيس المخلوع بصيغة تخاطب ود و وجدان الطلاب للتعاطف معه كما اننا نرفض مبادره الشيخ محمد حسان فبدلا من تحميل فشل اداره البلاد للفقراء يجب اولا حصد اموالنا لدى مجرمي النظام السابق كما اننا نؤكد لهم ان الثورة مستمره برغم انف بقايا النظام و ستكتمل باذن رب العالمين

EGY PRESS | بيان ائتلاف الثائر الحق حول بكرى و الكتاتني

 
 
 
بيان ائتلاف الثائر الحق حول بكرى و الكتاتني
 
 
 
 
بيان الائتلاف رقم 63
اصدر ائتلاف الثائر الحق بيان يتعلق بتجاهل الدكتور سعد الكتاتني محاسبة عضو المجلس الاستاذ مصطفي بكري و كان البيان يتعجب افراده من تجاهل الكتاتني التليغرافات التي ارسلت من اعضاء ائتلاف الثائر الحق و بعض الحركات السياسية الاخرى و المواطنين العاديين لمحاسبة مصطفى بكري و الزامة بتوجييه اعتذار رسمي للدكتور البرادعي اسوة باجبار النائب زياد العليمي بتقديم اعتذار للشيخ محمد حسان برغم علمنا الاكيد بان لا يتوجب محاسبة الاثنان امام البرلمان على اهانة شخصيات عامة لا تتولى منصب رسمي في اداره البلاد و لكن المساواه في الظلم عدل و لكن موقف الدكتور سعد اعاد علينا موقف الدكتور فتحي سرور السابق و جعل كل مواقفه في البرلمان حسب اهواء حزب الاغلبيه كما اننا نطالب باقاله وزير التعليم على تصريحاته من حرمان الطلاب من تشكيل شخصيتهم السياسية و بدلا من ضخ مناهج جديدة لزيادة وعي الطلاب السياسي طلع علينا ليكمم افواههم اكثر فاكثر فهل يقبل ابا ان يكون لابنه راي سياسي في مستهل عمره و يكفيه الثبات على التنويه عن الرئيس المخلوع بصيغة تخاطب ود و وجدان الطلاب للتعاطف معه كما اننا نرفض مبادره الشيخ محمد حسان فبدلا من تحميل فشل اداره البلاد للفقراء يجب اولا حصد اموالنا لدى مجرمي النظام السابق كما اننا نؤكد لهم ان الثورة مستمره برغم انف بقايا النظام و ستكتمل باذن رب العالمين

ندوة الفتنه الطائفيه نظمتها اللجنه الشعبيه لشباب امبابه و كلمة الاستاذ عمرو عبد الهادي



اهلا بكم في مدونه الثائر الحق

عمرو عبد الهادي المحامي و نشرة و منسق ائتلاف الثائر الحق على الفضائيه ال...



اهلا بكم في مدونه الثائر الحق

الأربعاء، 7 مارس، 2012

عمرو عبد الهادي المحامي و نشرة و منسق ائتلاف الثائر الحق على الفضائيه ال...



اهلا بكم في مدونه الثائر الحق

عمرو عبد الهادي المحامي و نشرة و منسق ائتلاف الثائر الحق على الفضائيه ال...



اهلا بكم في مدونه الثائر الحق

المؤتمر العام الاول للجان الشعبيه و مشاركة الاستاذ عمرو عبد الهادي المحا...



اهلا بكم في مدونه الثائر الحق

المؤتمر العام الاول للجان الشعبيه و مشاركة الاستاذ عمرو عبد الهادي



اهلا بكم في مدونه الثائر الحق