الاثنين، 29 أغسطس، 2011

جريدة نهضة مصر الاثنين 29 اغسطس 2011




خواطر محامي ضد الفساد (15) مهازل وزراء الثورة


بقلم عمرو عبد الهادي
مهازل وزراء الثورة !!!!!  فعلا مهازل و خطايا الوزراء الجدد يشيب لها رأس الرضيع جاء وزير البترول الذي دخل الوزارة من اول يوم وبدلا من اخذ قرارات فوريه بايقاف الهدر في قطاع البترول بارك ذلك الهدر و رعاه و بدلا من فوريه اثبات انه وزير في حكومه ثوره اثبت انه التطور الطبيعي للفساد الرسمي و ظل يرعى انديه البترول المتفرعه و المتعدده برغم ارتفاع سعر انبوبه الغاز انما جلس يرعى انديه انبي و بتروجيت و بتروجاس و بترول اسيوط و جاسكو و السويس للبترول مما يجعل الانفاق السنوي متخطي حاجز 100 مليون جنيه و قد كان هذا جائزا ايام سامح فهمي الذي كان قد انشأ تلك الانديه للتباهي بين الوزراء و بعضهم على حساب 40 مليون مصري تحت خط الفقر اما الان و بعد الثورة هل هذا جائز عزيزي القارئ فكان من الواجب على الوزير عند توليه ان يقوم فورا بيع تلك الانديه او تصفيه لاعبيها بالبيع انما لا حياه لمن تنادي في ظل رعايه الفساد المستمره في دولة الفساد و الفاسدين العريقه و طبعا هذا الكلام كربونيا ينطبق على اندية الجيش  و ننتقل الى وزير العدل و المجلس الاعلى للقضاء الذي يماطل اعضاء نياباتهم و القضاه في بلاغات الشهداء و الاستيلاء و الاختلاسات الموجهه الى عناصر الفساد القائمين على اعمالهم الى الان و لكن مبدأ محاسبه المسؤول و هو على راس عمله غائبه كما ان المماطله في الفصل في دعوى حل تلك الانديه السابقه يدل على انهم موجهون كما ان المعينين للقيام على لجان الانتخاب 2011 نفس الاعضاء الذين زوروا الانتخابات 2010 دون اي خجل و هذه نفس السياسه السابقه الافتراء على الشعب وجها لوجه دون ان يخشوا ما حدث لمصير المخلوع و لكن هناك خطوات يتم العلم بها انها خاطئة بعد حدوثها و برغم انى كنت ضد بقاء المخلوع في منصبه 9 اشهر فقط الا اننا جلبنا لانفسنا كارثه ستستمر معنا في السلطة على اقل تقدير للمتفائلين حيث لا انتمي اليهم الى عام 2014 و بحساب الارقام ستنتهي الانتخابات البرلمانيه في شهر 12 \ 2011 ثم يليها 6 اشهر للجنة الدستور فنصل الى شهر 6 \ 2012 ثم وضع دستور وعرضه على فئات المجتمع للراي و التلقيح و التشاور فباقل تقدير 6 اشهر اخرى لنصل الى شهر 12\2012 ثم استفتاء في 45 يوما لنصل الى منتصف فبراير 2013 ثم خمسة عشر يوما للاستفتاء فنصل الى 3 \ 2013 و اذا كانت نتيجه الاستفتاء باقراره سيتم الاعلان عن انتخابات الرئاسه و ستكون 6 اشهر لنصل الى 9 \ 2013 ثم شهرين لفتح باب الترشيح لنصل 11 \ 2013 ثم الانتخابات في شهر 12 \2013 ثم خلال 15 يوم لحلف اليمين امام مجلس الشعب لنصل الى منتصف شهر يناير 2014 و هذا بمنظور المتفائلين الذين لا يروا الانفلات الامني و الناوشات الاسرائيليه المصريه على الحدود و احتماليه فرض احكام عرفيه و احتماليه تسميه المشير طنطاوي رئيسا للجمهوريه لاربعه سنوات و في حال فشل كل تلك المخططات فيحتفظ المجلس العسكري في جعبته الى الان بمرشح رئاسه مدني شبه عسكري و هو عمرو موسى و بعودتنا الى كبير الوزراء و هو وزير الاعلام الذي خرج من مكتبه يلهث وراء احد شباب الثورة المحتجين على مقابلته و اعتذر له لان الوزير قال لقد طلبت مقابلتي و انا الان معكم فخرج من الغرفه منتصف الاجتماع متضايقا و خرج ورائه الوزير يجري و كما اشاع ذلك الشخص بانه نهر الوزير و قال له هل تعرفني لتهرج معي و هؤلاء الشباب يدخلون مكتب وزير الاعلام و غيره و يقولون له نحن من اجلسناك على مكتبك و نحن نستطيع عزلك اينما نريد رغم ان الوزير نفسه كان يجلس بموقعه و ارجله تتخبط في اعتصام 8\7\2011 خوفا من عزله و نسي اننا المعتصمين و اننا من اطحنا بالوزراة و ليس هؤلاء الاشخاص و برغم اننا ساندناه كمعتصمين بعد ان صدقناه الا اننا وجدناه يأخذ قوائم الفساد منا ليرقيهم و يجعلهم في منازل عليا فبالله عليكم ما تفسيركم لهذا و هو ايضا من مرر محاكمة المخلوع دون تسويق لدرجه ان المبنى خسر 15 مليون جنيه بحد ادنى في ظل مبنى منهار  وكما قلت له في مقابلتي الاولى لا يوجد دوله محترمه بها وزير اعلام و صدقت انا و لعب بمشاعرنا هو و لكن غدآ لناظره قريب فاعتصام قادم سيطيح بهم انشاء الله               

السبت، 27 أغسطس، 2011

خواطر محامي ضد الفساد (1) احوال مصر الان عجب العجاب !!!!


بقلم : عمرو عبد الهادي

احوال مصر الان عجب العجاب !!!! كما نقول في الاساطير القديمه فكل حدث يلقى بظلاله على قاهره المعز لايحتمل تفسير واحد و انما عدة تفسيرات تقودنا الى حسبة معقدة و يحضرني هنا الاخوة السلفيين فمنهم من هو معتدل و منهم من هو متشدد و اخذني الحوار مع احدهم فتطرقت الى فكرة وجهتها الى احدهم فهم يدعون لتطبيق حدود الله التى هيمن شرع الله و لن ارتقى للتدخل في احكامه سبحانه و تعالى و لكنى طرحت فكرة عليه الا وهي طاعة اولي الامر و هو ثالث امر للطاعه بعد الله و رسوله فلا يجوز التشكيك فيه او مناقشته ايضا لان اولي الامر هو من سن سابقا و سيسن لنا القوانين مستقبلا مبدلا الحدود بالعقوبات الوضعيه من حبس و اعدام فوجدته مع المناقشه لا يجادل في المبدأ و نحن على حافة انتخابات ديموقراطيه لاول مره و نزيهه لاول مره كما نأملها و ليست على غرار الاستفتاء اذآ سيكون هنالك مرشحين من تيارات مختلفه مثل عمرو موسى و البرادعي و ابو الفتوح و احتماليه وجود محمد حسان و عمرو خالد كمرشحين رئاسه فهنا اذا اختار الشعب احدهم فكل له اتجاه و عليه التزام بطاعة أولي الامر الذى فرض عليهم نتيجة انتخابات حره لذا وجب عليهم البدء بدعوة ترغيب في الدين و ليست ترهيب من الدين و هو سبيلهم في النجاح و الوصول الى مرادهم بالعقل و الحكمة و لقد قابلت على الجانب الاخر احد القساوسة المحترمين اللذين يتمتعون بالحكمه بكنيسة العذراء بامبابة و استمتعت بحوارى معه لكنى لم استطع الوصول معه الى ما اريد من اجابات نظرا لسياسته في ادارة الحوار و استغربت كثيرا عندما وجدت القادة المسيحيين يتمتعون بهذا القدر من السياسه و الحكمه و وجدت بعض المتظاهرين امام ماسبيرو مطالبين بتدخل امريكي بل وصل بهم الحد الى المطالبه بتدخل اسرائيلي و هى مطالب لا تنم الا عن جهل ثقافي لان على مر العصور لم يفلح معنا اي تدخل سواء التدخل الانجليز ي او الفرنسي او التركي حتى الهكسوس و هذا هو الفرق بين التعليم و الثقافه فاغلبيتنا متعلمين و لكننا لسنا مثقفين و هذا حال الاقليات في جميع دول العالم فعلى سبيل المثال في فرنسا قمعوا المسلمات و منعوهم من ارتداء الحجاب و هو منافى لكل الاعراف و القوانين الدوليه و لم يسع المسلمين الا ان انصاعوا لانهم اقليه لذا لابد من تفتيش المساجد و الكنائس باستمرار و تعيين ائمة المساجد من قبل الازهر بعد تطهيرة و فصله عن الدولة و توحيد ماهية الخطاب الدينى كل جمعه دون توحيد محتواه و هو ما يخلق الابداع لدى الامام و تصل رساله الاوقاف لكل المصريين اسبوعيآ .

خواطر محامي ضد الفساد (2) ماذا يحدث !!!!


بقلم : عمرو عبد الهادى
ماذا يحدث !!!! لقد اخذني حوار جدلي سفسطائي مع احد اعضاء جماعه الاخوان المسلمين التى كانت محظورة و الان تحظر علينا العمل السياسي الا من خلالها فقلت له لماذا نعم و ليست لا قال لى نريد عجله الانتاج تدور فقلت له الم تقم الثورة فأجابني نعم فقلت له الم يسقط الدستور فقال لي نعم فقلت لماذا تريدون ان تعملوا على باطل فلا اجد تفسيرا هل كلمة نعم حققت لنا الامن و الامان هل حققت لنا سلندرات الغاز هل وفرت لنا السولار و هنا يأخذنا الحديث الاستعلاء الدستوري و اسميه استعلاء دستوري لانه استخف بعقولنا و الاستخفاف بالاخر ما هو الا درب من دروب التعالى او الغرور فهو حل كوميدي حيث انني وجدت ثورات العالم حينما يسيطر الجيش على مقاليد الحكم يعطل الدستور و يفعل العمل بالاحكام العرفيه او ان يستمر العمل بالدستور لحين تعديله و لكن هنا سؤال مهم لماذا الاعلان الدستوري ؟ ان فعلت الاحكام العرفيه فسيعاقب الطغاه امام محاكم عسكريه و هو لن يرضي الطغاه او هذا ما لم يتم الاتفاق عليه فوجدنا الان اولاد الذوات سارقي الوطن و الشعب يحاكمون محاكمات مدنيه هادئه و باقى اولاد الوطن العامه يحاكمون محاكمات سريعه بحجة البلطجه لقد تعلمنا ان المساواة في العدل ظلم و السرعه في العقاب درب من دروب العدل و اساس الردع فالعداله البطيئه قاتله لقد كنا منذ شهرين لا نمس المجلس العسكري بسوء و ندافع عنه بكل ما اوتينا من قوة اما الان فلا اجد ما ينطق به لساني للدفاع عنهم فهم موصومون بالتباطؤ مع القتله ضد حق المصريين و هو ما لمسته من ابن الشارع العادي و يجب التفرقه بين الجيش و رئاسته كمؤسسة عسكريه لها باع و سمعة يحترمها العالم و بين المجلس العسكري المتقلد الحكم و عمله السياسي الذي لا يجيده و من حقنا انتقادة من ناحيه و بين الجيش ايضا الذي هو ابني و اخي و بين المجلس العسكري و قراراتة السياسيه فانا ما دامت صفحتي بيضاء لا يقدر احد ان يثنيني عن اي قرار  !!!!!!!!!

خواطر محامي ضد الفساد (5) ازدواجيه معايير الشركات الكبرى بين مصر و الخارج


بقلم : عمرو عبد الهادي

ازدواجيه معايير الشركات الكبرى بين مصر و الخارج !!! لقد كان عنوان المقال محيرآ لى حتى أستطيع ان اوصل للقارئ فحوى المقال من العنوان و الحقيقة سأتحدث اليوم عن السوق المصري الذى به على الاقل 70 مليون مستهلك للمياه الغازية و أقصد حصريآ شركتي كوكاكولا و بيبسي و كيف ان أسعار الشركتين بالنسبه لبعض المنتجات يختلف عالميآ بين سوق مصري كبير و بين سوق صغير مثل دولة الامارات العربيه المتحده بها 3 مليون مستهلك لعلب المياة الغازيه و رغم ذلك سعرها مرتفع في السوق المصري عن غيره بمقدار جنيه على الآقل فكيف و قد تعلمنا ان كلما كان السوق كبيرا و الطلب كبيرا زاد الربح و مكافأه المستهلك هذا ناهيكم عن المذاق و اختلافة في ذات المنتج بين الدولتين و هذا كلة له سببين علميين اولهما غياب الرقابه على المستثمر الذى سلم له السوق بافراد الشعب للمستثمرين كما يريدون دون روابط و السبب الثاني هو فساد المسؤولين الذين وضعوا تسعيرة لفتح المشروعات فاذا كان المشروع كبيرا و اهتمام جمال و علاء يكونوا شركاءا و اذا لم يكن في حيز اهتمامهم او اهتمام الصفوة السارقه كان دم المستثمر حلآ و توضع تسعيره للرشوة و هو ما يرفع طبيعتآ تكلفة المنتج و لذا نجد المستثمر لما يواجهه من رشاوي متجددة فيصبح مستبيحآ لدم الشعب و امواله و لا يجد من يقول له لا زيادة فى الاسعار او منتجك غير مطابق للمواصفات فمن اجل حفنة ملايين من الجنيهات للمسؤولين يتركوا يد المستثمر تدك الشعب و لقد جمعني اللقاء مع احدى المسؤولين السعوديين و كان كلامه لقد عن مغادرة مصر 800 الف مستثمر سعودي نسعى لآسترجاعهم فدخل الشك لقلبي من ان تكون هذه العباره هي تهديد فسارعت الرد عن كرامة مصر و قلت له و نحن على علم بدول اجنبيه كثيره لم ترسل مستثمريها لمصر لمناخ الرشوة الذي كان متفشي فى ظل رئاسه الدكتاتور المخلوع حوستي مبارك فرد على بالايجاب و تأكيدآ منه على كلامي قال ان المستثمر السعودي الذي قام بمشروع عملاق بالقاهره قام بدفع مبلغ مليار جنيه لآتمام هذا المشروع العملاق بل قال انه دفع مبالغ اخرى حتى يسمحون له ببناء المسجد المتمم لذلك المشروع و رغم كل ما سبق هنالك مبدأ خطير اتبعة و يتبعة المسؤولين عند دخول اى مستثمر جديد للسوق المصري حتى يجني ما انفقة و ايضآ لتطميعه و هو الاحتكار فمثلآ وجدنا شبكة محمول مسيطرة على السوق لمدة تصل الى عشرة سنوات استنزفت خلالها اموالنا و ارست مبدأ تجاري و اقتصادي عكس المبادئ التى تعلمناها من دراساتنا او من المنطق فكانت الدقيقه للخلوي سابقا منذ عشرة اعوام تتخطى الجنيه المصري و عند دخول منافسين اخرين في هذا الزمن المتفشى فيه زيادة الاسعار تصل دقيقة المحمول 19 قرش سبحان الله و لكنة يثبت وجهة نظري في نظريه الاحتكار و اختتم مقالى بان كيلو جرام من اللحوم في دول الخليج التى يقال انها باهظه الثمن في منتجاتها الاستهلاكيه يبدأ من 16 درهم و يصل الى 40 درهم في ظل مرتبات للمواطن الغير متعلم تبدأ من 6000 درهم و نحن هنا جعلوا المستهلك حلآ لهم .

خواطر محامي ضد الفساد (6) السنا عقلاء !!!!


بقلم : عمرو عبد الهادي

السنا عقلاء !!!! جمعني حوار مع الدكتور عصام نظامي و هو رجل جد محترم بغض النظر عن اختلافنا في أرائنا السياسية و في انحيازة الكامل لسياسه المجلس العسكري في ادارة البلاد فهو يرى ان المجلس فعل ما عليه و التطهير يجب ان يكون ممنهجا و لكني استغرقت و سأستغرق معكم في حوار جرئ جدا فاذا بدأنا بالسؤال عن حاكم البلاد فهو بالفعل محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الاعلى للقوت المسلحة اي انه الآمر الناهي طبعا بالتشاور مع اعضاء المجلس العسكري و يجب ان نتفق على شموخ المجلس العسكري و الجيش اللذان رفعا رؤوس المصريين في العالم اجمع و يجب أن نتفق على انه لا احد يجرؤ على انتقادة عسكريا و لكنه عندما امتهن السياسة فهو بليد سياسيآ و هنالك من هو يدرك عنه تلك اللعبه و يتقنها و يجب ان ننتقدة عندما يخطئ و هو بالفعل اخطأ سياسيأ كثيرآ جدأ منذ توليه السلطة بل بتوليه السلطة فالسؤال الثاني عندما اخطأ يحيى الجمل في الذات الالهيه و قال ان الله اذا نزل للاستفتاء لن يحوز على 70% من الاصوات و قال لا تحاسبوا فتحي سرور انه صديقي و المرء كما تعلمون على دين خليله بل و قال حاسبوا حسني مبارك على قانون نيلسون مانديلا كما انه كان وزيرا للتعليم في العهد البائت و ساهم في فساد التعليم فهل هذا اهل لاستمرارة بموقعه و من هو المسؤول عن تركة فى منصبه و المسؤول اثنان لا ثالث لهما عبد المجيد محمود و المجلس العسكري لان عصام شرف لا يملك اي سلطات سوى دخول مكتبه و الذهاب للمنزل فالمجلس العسكري خالف رأي الثوار و مطلبهم و عاندهم و رفض اقالته رغم انه مطلب اساسي منذ اقالة شفيق و حكومته و اشاع يحيى الجمل بنفسه في مؤتمر الوفاق القومي انه قدم استقالته يوم 23 يونيو 2011 و المجلس العسكري تمسك به و رفضها سنفترض ان المجلس العسكري مغمض العينين مثلما كنا نقول عن حسني مبارك فماذا نقول عن عبد المجيد محمود الذي استدعى يحيى الجمل للتحقيق في البلاغ المقدم من نقابه المحامين ضد يحيى الجمل و الكارثه انه تركة يمارس عمله و يعود الى بيته بعد التحقيق يا ايها النائم العام من سرق حذاء من امام مسجد كنت تسن اسنانك و يحبس اربعه ايام حين يدخل غرفة التحقيق ولا يخرج الا على محبسه جريمة منشورة صوت و صورة و متهم موجود غير هارب و نائب عام لا يقم بواجبه مطلقا لذا كان يجب على المشير محمد حسين طنطاوي بدرْ الشبهات فبدلا من ان يضع نفسه محل شبهة و يتمسك بل كان يتوجب اقالتهم ليثبت للجميع انه سند للثورة و يدعم التطهير فلا احد يستفيد من نائب عام لا يتحرك الا طبقا للاوامر و هو ما يعلمه 400000 محامي بلا جدال و من لا يعلم يحضر اجتماعات النقابه العامه كل يوم سبت من كل اسبوع .
لقد كنا من ثلاث شهور لا نمس المجلس العسكري و لا نتكلم عنه انما الان ففتح المجال امامنا لانتقادة و لن يستطيع اي سلاح بالعالم ان يكمم افواه الجميع فلا زلت اتمنى اتخاذ قرارات باقاله عبد المجيد محمود و جودت الملط و يحيى لجمل قبل يوم 8 يوليو2011 مع باقي المطالب التي سلمت للواءان حمدي بدين و ممدوح شاهين و اذا كان المجلس يخاف على مقدرات الوطن فمصر بها ملايين الشرفاء و لم تصبح عقيمة بعد ولادة هؤلاء المسؤولين فكل ثورات العالم ديكتاتوريه و كل ثورات العالم تبدل احوال الجميع فيعتلي المنصه العامه و يقبع في القاع اصحاب المعالي .

خواطر محامي ضد الفساد (7) شالو الدو و حطو شاهين !!


بقلم : عمرو عبد الهادي

شالو الدو و حطو شاهين !! ظللت اسبوعا اكتب في مقالة هذا الاسبوع و لكني قمت بتغييرها اليوم فجأة لخطورة الاحداث على الساحه عزيزي القارئ انت تعلم تلك الاغنيه التي لا طالما غنيناها على سبيل السخريه و الان هي حقيقه و من الممكن سردها بطريقة اخرى شالو رئيس و جابو مشير ! لعل ما اقولة ينفر منه ذو القلوب الضعيفه فما حدث يا حضرات في حركة 25 يناير تفسيرة الوحيد انه كان للمجلس العسكري اجل فقامت الثورة لتطيح بسكين جمال مبارك التي كانت على رقاب رجال المجلس العسكري و بعد ذلك اعطيناهم ذلك السكين ليضعوها على رقابنا اصحوا يا سادة فما قمتم به للان ليست ثورة و انما صيحة جعلت حسني يتلعثم و يفقد حكمته و جعلت المجلس العسكري يستفاد منها جيدا و اتمنى ان تكتمل الثورة فالسكين التي على رقابنا من الممكن تحويل اتجاهها فلا نلتفت لزيادة الاسعار و نعتصم مره اخرى بالميدان فاستطيع ان اؤكد لكم اننا نعيش عهد حسني مبارك فان دققتم في التليفزيون المصري بعد ان اصلح حاله لمدة اسبوع بعد التنحي الان اخذ اوامر صريحه بعدم الكلام عن المجلس العسكري و هو ذات النظام السابق فالنائب العام لازال موجود و جودت الملط و عاصم الجوهري لازالا موجودان و الطيب لا زال موجود و المحافظين اللواءات تبدلو اسماءا فقط و حسن صقر موجود و صفي الدين خربوش و سمير زاهر موجودان و يحيى الجمل موجود و الرواتب لازالت بمئات الالوف و لا زالت وجبات الافطار تأتي من اكبر محلات الاطعمة و تذهب لوزارة العدل بواقع ثلاث مرات اسبوعيا و سكرتاريه نظيف اصبحت تدير عصام شرف و القضاه الملاكي لحسني مبارك لازالوا موجودون و هما احمد ماجد و عبد السلام جمعه و اؤكد ان مراقبة التليفونات على اشدها و مجالس هيئات المجتمعات العمرانيه لا زالت ترعى الفساد فاتقى الله يا سيادة المشير و لا تجهض الثورة فالتطهير مشروع و هو اول مبدأ من مبادئ اي ثورة فتذكر انك لم تقيل زكريا عزمي و احمد شفيق الا بمليونيه حتى سنحت له الفرصه لتهريبت اموالنا خارج مصر و تذكر ان المحامي الذي ضرب وكيل النيابه في طنطا حكم عليه في اسبوع بالسجن خمس سنوات و تذكر ان زوجة القاضي التي قتلت في جاردن سيتي بشقتها حكم على قتيلها و خادمتها بالاعدام في اسبوع و اخ لشهيد يحبس في القضاء العسكري 15 يوما على ذمة التحقيق يوم 1 يوليو يا سيادة المشير شديد العقاب على من يمس رجالك و غفور رحيم على رجال السلطة القتله و المرتشين و المتربحين و المتامرين اذا كنتم قد طويتم شباب حركة 25 يناير تحت امرتكم فبأمر الله و عظمته لن تستطيع ان تجهض ثورة 25 يناير و لا زالت الثورة مستمرة .

خواطر محامي ضد الفساد (8) نفاق ممنهج و نفاق لهدف !!


بقلم : عمرو عبد الهادي

نفاق ممنهج و نفاق لهدف !! اكتب اليكم هذه السطور و انا متألم حقا لما اراه من شباب مصر الذي اعتاد النفاق لقد تركت عملي باحدى الدول العربيه متفائلا بالثورة برغم اني حاولت جاهدا النزول عندما بدأت الثورة و لكن نظام العمل بتلك الدول كبدني خسارة تذكرة الطائرة التي حجزتها يوم 2 فبراير و برغم ذلك جاهدت و تركت مبالغ من المال حتى يتثنى لي النزول و مشاركة ابناء بلدي البناء و عندما اتيت و لن اقول يا ليتني لم اتي لآن دائما ما يلوح في الآفق شعاع امل و انا اتمسك به و اقول لمن يعبث بمقدرات الشعب ليس مهما من بدأ الثورة و لكن المهم من هو مستعد ان يموت ليكمل اهداف الثورة و هي التطهير حتى نبدأ البناء و كم اتعجل البناء لذا يجب التعجل في التطهير فلا يصح ان يظل باقى النظام القديم في السلطة و اذا استطعتم ان تلهو بعض الشباب عن الثورة فان الثورة اكتسبت شبابا جديد ذو عزيمة اكبر و اشرس و نعود للنفاق الذي اصبح مثل الماء و الهواء فالمرؤوس ينافق رئيسه و كأنه من يجود عليه بمرتبه او هو صاحب منح و منع العمل اياه و لا ارى في ذلك كارثه لآنه منهج تربينا عليه 30 عاما يعبر عنه كلمات ( باشا – بيه – ريس ) و من نجا منه اما كان منبوذآ او مهمشآ اما النفاق لهدف اعتقد انه بدأ بعد الثورة فوجدت شبابا سعى الى التصوير مع القائمين على الحكم و اصبح مقابله المجلس العسكري لهم هو مسؤوليه جعلتهم ينسون وطنهم و يطيعون رجال المجلس العسكري بدون تعقل فيما يقولون و كل من قابل المجلس العسكري يعود ليقول مثال واحد اذا كنت مسافرا الى طنطا و تخطى القطار محطة طنطا و ذهب الى الاسكندريه دون توقف هل تقفز من القطار وتموت ام تنتظر و تذهب الى الاسكندريه ثم تعود و انا اقول لهم نعم اقفز اما نجيت او فقدت حياتي دفاعا عن وجهه نظري نعم لم يتثنى لي المشاركة قبل التنحي و لكني شاركت فى جميع الفعاليات بعدالتنحي الى كتابه هذه السطور و انا معتصم في ميدان التحرير  و رفضت جميع الاغراءات لبيع الثورة كما باعها القائمين بها فمنهم من باع  بوظيفة و منهم من باع بوعد و منهم من يلف العالم كمكافأة و منهم من باع للحفاظ على قربه فقط من القائمين على القرار و منهم من باع بصفقات مشبوهه و اليوم اول انتصار للاعتصام و هو احاله حسن صقر و سامح فهمي الى النيابه العامه بتهمة اهدار المال العام علما بتقديمي بلاغات ضدهم باهدار المال العام منذ ثلاثه شهور و قابلت اللواء صفي بسيوني و حادثته في خطايا القائمين على اجهزة الشباب و الرياضه و كرة القدم و لم يتحرك ساكنا انما الان سوف يتم اعلان العصيان المدني بدءا من يوم الثلاثاء 12 يوليو اذا لم يتم التطهير كاملا و فورا و اقول للمجلس العسكري بدلوا قبل ان تبدلوا و اقول للاخوان المسلمين مشاركتكم يوم الجمعه لم يزيد الثورة بالمرة بل هو لغرض في نفسكم و اقولة لكم لقد حاولتم و المجلس العسكري افشال الاعتصام و لكن كيد الله اعظم واؤكد لكم ان اعلامنا المقرؤ ايضا اصبح يجامل المجلس العسكري حيث ان اقل ندا رددناه هو ( ارجع بقى يا ريس.......طنطاوي مش كويس ) ( يا طنطاوي قالك ايه...........قبل ما يمشي سعادة البيه ) و لم ارى جريدة واحدة محترمه كتبت تلك الشعارات و اقول للجميع سيأتي زمن الحساب بعد رحيل المجلس العسكري فقد نصب المجلس العسكري خطآ أحمر مثلما كان حسني مبارك و اصبح الاخوان محل الحزب الوطني خطآ أحمر ايضآ و اقول للجميع } إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ

الجمعة، 26 أغسطس، 2011

خواطر محامي ضد الفساد (9) اسبوع المواجهات


بقلم : عمرو عبد الهادي

اسبوع المواجهات !! لقد كان هذا الاسبوع حافلا بالمواجهات و الحمد لله حافظت على رباطه جأشي لانك حين تقف امام مسؤول يكون لسانك مكبلا لتختار الفاظا تصل بها طلباتك و طلبات من في رقبتك من المعتصمين فما بالكم اذا كان من تحدثه رئيس وزراء مصر او وزير فالبدايه حين دعيت كمعتصم و نائب رئيس ائتلاف الثائر الحق لمقابلة عصام شرف و وجدت تقريبا بداخل مقر رئاسة الوزراء 30 حاضرا و خمسة اشخاص فقط من المدعوين يمثلون بعض الكيانات المعتصمة في الميدان و الباقين متواجدين للتواجد حتى لا يفوتهم شيئأ و حين استرسلت في الكلام مع دكتور عصام شرف قاطعني الدكتور المحترم صفوت حجازي و قال لعصام شرف ان عمرو عبد الهادي و منتصر النوبي و محمد طلعت و محمد طمان هم فقط المعتصمين و احضرناهم من الميدان و واجهت عصام شرف بعدم انجازة اي شئ و على مدار 4 شهور لم يتم جديد و انه فقد معظم شعبيته في الشارع و لو كان استقال لاصبح رئيسا لمصر و اخبرته بأخ الشهيد المحبوس عسكريا محمد زين العابدين و ان لم يفرج عنه فلن يستطيع اي محامي اخراجة من السجن العسكري لانه محبوس بقرار سيادي و اخبرته بفساد النائب العام و قلت اعتبر النائب العام قد مات اتموت مصر فمصر ولادة و خرجت من تلك المقابله بتعهد من عصام شرف ان لم ينجز اهداف الثورة في التطهير مع الوزراء اللذين سيختاروا من قبل الثوار سيستقيل بصحبة وزراؤه و خرجت من تلك المقابله بالافراج عن اخ الشهيد المحبوس و نطقت عبارة اعتبرها فارقه و هي على قدر سعادتي بالافراج عن ذلك الشخص انما اسجل حزني على طريقة ادارة البلاد من قبل المجلس العسكري فشخص يحبس بتليفون و يفرج عنه بتليفون ثم قابلت في ذات اليوم المستشار السياسي لعصام شرف الدكتور معتز بالله و حين خرجت لمواجهته بكيفيه عمل برنامج تليفزيوني بجوار وظيفته فقال لي انه لا يتقاضى اجر بمجلس الوزراء فالهمني ربي بالرد السريع و قلت له ان عملك مع رئيس وزراء مصر بجعلك تطلع على اسرار الدولة فلا يحق لك عمل برنامج تليفزيوني و كنت هنا ثائرأ حقأ لاني وجدت الاستاذ احمد مهران يثني على ذلك الشخص و يطلب منه تليفونه فنحن لا يصح بعد الثورة ان اجامل احد على حساب وطني فقلت لقد خلصت ضميري امام الله كما واجهت في ذات الاسبوع الاستاذ اسامة هيكل وزير الاعلام و لا اخفي عليكم فأنا لا اعلم سوى الفساد الاداري و المالي و النفاق و التبعيه للمجلس العسكري و قبلهم لمبارك قبدأ زملائي يتحدثون معه عن برامج و مطالب لتطوير الاعلام فتعجبت و بدأت كلامي باعطائة اسماء بعض الفاسدين بمبنى ماسبيرو و ان الثورة احدثت هددا (اسقاط النظام) و بعد الهدد ياتي التطهير (انهاء الفساد) و يليه البناء (الهيكلة و التخطيط) و نرفض رفضا قاطعا بوجود وزير اعلام اسوة بالدول الكبرى و من المفترض بان تكون مؤسسة و تدر ربحا على ميزانيه الدولة كما انه اصدر مقالة يوم 24 يناير بجريدة الوفد يتمنى فيها بمرور يوم 25 يناير بسلام و ان الاعلام المصري يستخدم ضد الشعب ما دام هناك وزير اعلام و معزز من المجلس العسكري و محسوب عليه كما انه اذا استقال فلن يجبرة احد على العمل دون رغبته و سينال احترام الشباب و قمت بسؤاله عن جدول زمني للتطهير و الى اى مدى اذا استمر ستغل يدة و بدا كلامة معي بانة اتى في مرحلة لن يكون بها غل يد كما انه يعلم ان الوزارة ستلغى اجلا ام عاجلا لانه مقتنع بضرورة عدم وجود وزارة للاعلام و كانت ردودة مقنعه بان وزارة الاعلام مقبله على الافلاس و بها 43000 موظف منهم 80% ايدي عاملة زائدة و هنالك هيئة الاستعلامات قد همشت و قضي عليها تقريبا كما ان هناك استوديو انشأ على غرار القنوات الاخباريه العالميه و كلف 300 مليون جنية و عند استلامه قدر بمبلغ 80 مليون جنيه اي ان ما يقارب من 220 مليون جنية اهدار مال عام فقام الوزير اسامة هيكل باخطار النيابه و ستحقق بالامر و تسليمة لبدء العمل كما سيعمل جاهدا على انشاء قناه اخباريه و برنامج توك شو على طراز عالمي و مصداقية متناهيه و حينما تملص من الاجابه عن الجدول الزمني للتطهير فانسحبت بطريقة غير لائقة حين وجهت لزملائي كلمة حينما يجيبكم الوزير عن التطهير فاخبروني حتى اخبر المعتصمين و ظللت تلك الليله لائما نفسي على اسلوبي حتى اتصلت به اليوم التالي و اعتذرت عن اسلوبي دون الاعتذار عن فكري اللذي اتمسك به و لكن الاعتصام فعلا ارهق قوانا فقال لي الوزير انه قدر كلامي و ان كلامي صحيح و واتمناه رجل مناسب لتلك المرحله و سوف اؤيدة اذا اختاره من على الساحه من زملائي لبقاؤة كوزير للاعلام برغم عدم اقتناعي بوجود وزير للاعلام .

خواطر محامي ضد الفساد (11) طارد ديدان


بقلم : عمرو عبد الهادي

طارد ديدان !!! كل عام و انت بخير عزيزي القارئ بمناسبه الشهر الكريم لقد قررت ان اكتب هذا المقال اليوم فارجو ان تتحملوني لتصل الرساله لمن اريد و ساسرد لكم قصه حدثت لي في الاول من نوفمبر 2004 اثناء تواجدي بسوق السيارات بمدينة نصر لبيع سيارة والدي رحمة الله و كان معي سائق و اثناء توقفي بالسياره خارج السوق لشراء مياة جائني الونش يجلس به ضابط برتبه نقيب طلب مني الرخص فاعطيتها له فاخذها و تحرك بالونش و لم يتحدث معي فركبت السياره و طاردت الونش حتى توقفت امامة و قلت للضابط لقد احترمتك حينما طلبت مني الرخص فيجب ان تحترمني و تخبرني عما سوف تفعله او تخبرني ما اقترفته من ذنب و حينها قال لي لقد تحركت للامام حتى لا اوقف الطريق و اخبرني ان الوقوف خارج السوق ممنوع فقلت له لم اتوقف كنت اشتري مياه فقال لي اسف فهذا القانون بكل احترام و قلت له اتعرف اللواء فلان او العميد فلان فقال لي و الله لا اعلم الا اللواء المسئول عني هنا و قد وقع علي جزاءات فاحترمته و اعطيته مبلغ الغرامه و اثناء تحرير الايصال حضر ضابط حدث معه ذات المشكلة و قال له انا الضابط فلان و حضرتك اخذت رخص زوجتى لانها تقف خارج السوق فقال النقيب له عينيه ثواني فقلت له حرر له مخالفه فقال للضابط هل تريد شيئا فرد الضابط لا انا اقف فقط فقلت له ان لم تحرر له مخالفه لن اسكت قال لي براحتك فقلت له اقسم بالله لن اسكت فقال روح اشتكيني فقلت له اعطني اسمك فكتبه بكل عنجهيه خلف الايصال النقيب ن.ش فاخذت الايصال وقلت له و الله هشيلك الى على كتفك فبدا الصدام حين قال لي (عندما تكون ضابط ابقى خذ حقك) فاستفزني القول فوجدت نفسي اتهور عليه قولا و هو داخل الونش مما ادى الى نزوله من الونش و الاشتباك معي و لحسن حظي في ذلك اليوم كان اليوم الاول لارتداء الشرطة الزي الشتوي فاشتبكنا و كنت ارتدي قميص و يعلوة جاكيت مفتوح فجذبني من القميص فقطع اول زر بالقميص و جذبته من البلوفر الاسود فلم يصيبه مكروه و بدأنا الاشتباك و نزل العساكر من على الونش يمسكونني للضابط حتى يستطيع ضربي و لكني هذا اليوم عرفت ما فائدة قصر القامة فهم الضابط من فوق العسكر ليضربي فلم يطولني و هميت بضربه برجلي من اسفل العساكر فاصبته في بنطاله الاسود باسفل نعلي تاركا علامات الحذاء و هنا فضوا الاشتباك و ركبت سيارتي و هرولت الى لواء المرور المسؤول عن المنطقه و الضابط و كان يركب سياره نصف نقل فتوقفت امامة حين بالسياره و قلت له انا محامي و تم الاعتداء علي من قبل ضابطك و قطع لي زرائر قميصي فامتص غضبي و توقعت ان ياتي الضابط و يعتزر و لكن حين استدعاه اللواء فجاء الضابط المتكبر و قال بكل صوت عالي للواء ( شوف بص ضربني و رجله معلمه علي ازاي )  فقلت له انت بتعلي صوتك امام مسؤولك فقلت للواء انا مضطر امشي فقال لي اصبر حتى يتم عمل محضر صلح بينكما فقلت له لا انا متعجل من امري و تحركت مباشرهً الى قسم مدينة نصر اول و قمت بتصوير الرخص و الايصال و الكارنيه و دخلت لتحرير محضر فبدا المامور يتلكأ و جلست قرابه الساعتين في مكتبه يحايلني لدرجة انه كلم والدي على الهاتف و قال له بالحرف ( هدي الاستاذ يا حاج هو ابنك دة ابن سبع اشهر ) و هنا و بعد المكالمه فاخذت اوراقي من امام المامور بغضب و قلت له لا اريد محضرا فامسك بيدي و طلب ضابط النوبتجيه و قال له حرر له المحضر الذي يريده فقلت للمامور و يثبت فيه الساعه التي دخلت بها القسم و ليس الان حتى لا يكون الضابط قد انهي خدمته و دونوا المحضر و اكتشفت ان والد الضابط لواءا ايضا بالشرطة ثم ذهبت بعد ذلك الى مديريه امن القاهره و حررت محضرا اخر لدى ضابط عظيم المديريه و في اليوم التالي ذهبت الى وزارة الداخليه و قمت بعمل محضرا ثالثا و المحضر الاول بقسم مدينة نصر حدث به عجب العجاب فقابلوني وكلاء النيابه و جلسوا معي لاثنائي للتنازل عن المحضر و قابلوني بالضابط فتوهمت انه سيعتذر و لكن تكبره جعلني متمسك بموقفي حتى عندما قال لي احد وكلاء النيابه السادات قام بالاتفاقيه و هو منتصر و قالو لي تنازل و سوف تكسب صداقاتنا جميعا فاصريت على موقفي و فوجئت بالقضيه بعد ذلك محفوظة فقمت بعمل تظلم لرئيس النيابه فحفظ ثم تظلم اخر للمحامي العام فحفظ ثم تظلم ثالث للمحامي العام الاول فحفظ ثم تظلم رابع للنائب العام فجاء الحق من النائب العام في تاشيرته و هي احاله الضابط الى النيابه العسكريه لاتخاذ اللازم ضده و هي معناها انه مذنب و اذا لم تحاكموه عسكريا لمصلحته سوف احاكمة مدنيا و توالت الجلسات دون حضوري و بعد استئنافه ضد الحكم العسكري جاء الحكم النهائي عليه بخصم خمسة ايام و لا يخفي عليك عزيزي القارئ ان تلك العقوبه سوف تحرمه من ترقيته و هذا يعني انه لا يضيع حق وراءه مطالب و الى الان لم اعي هما للتعويض المادي برغم انه مضمون لان كل حق جنائي يستلزم تعويض مادي و اليكم النهايه هل من يقوم بذلك في ظل الحكم البائد الدكتاتوري السابق و سطوة الشرطة يهاب الخلق فيا أيها المحب للاضواء يا ايها الانتهازي يا ايها المتسلق الكاذب الارعن ما طار طير و ارتفع الا كما طار وقع ايها الابن المدلل للسلطه سيكون مستقبلك و ماضيك عبره لمن يعتبر سيكون تسلقك على جثث الشهداء حائل بينك و بين الغفران انشاء الله سيكون الكسب غير المشروع نهايتك و غيرك ممن استفادوا من الثورة و اصبحوا اثرياء و مصر في فقر مستمر فانا طارد للمحسوبيه و الوساطة و الشهرة

خواطر محامي ضد الفساد (12) جمعة الضغط الدولي


بقلم : عمرو عبد الهادي

جمعة الضغط الدولي !!!! ان مافعله السلفيون يوم الجمعه لا ينم الا عن غباء سياسي و اود ان اسالهم هل سيسمح المجتمع الدولي في مصر التي تعتبر بؤرة العالم ان تقام دولة اسلاميه و هل سيسمح المجتمع الدولي بتطبيق الشريعه فالسعوديه الى الان متهمه بانتهاك الحريات و لكن بالتنازلات الماديه التي تقدمها لا يجرؤ احد ان يعاقبها بينما مصر تنازلاتها هي للحفاظ على رؤسائها ما قبل الثورة و ما بعد الثورة لتسيير امور البلاد و عدم اقتيادها الى حرب مع اسرائيل بدليل التطبيع و بيع الغاز و طابا التي لا تجد بها الا سياح يهود و سيناء التي هي الى الان منزوعه السلاح و الحقائق الغائبه عنا مثل الاقاويل التي ترددت عن ان فتح وراء اعتداءات العريش و الاعتداءات لا تهمني بقدر ما يهمني من ورائها فاذا كان ورائها اسرائيل حتى تجس نبضنا فستصبح كارثه ان لم نبيد من اعتدى و اذا نجحوا و احتلوا العريش فهي كارثه لانها ستسقط هيبة الجيش المصري الذي شغل نفسه بمقاليد الحكم و اصبح شغلهم الشاغل كيف يقوموا بتأمين انفسهم بداية من قانون الكسب غير المشروع للعسكريين نهاية بالمادة 28 من الاعلان الدستوري و على جهه اخرى اذا واجهت اسرائيل بالمقبوض عليهم ستقول انتم عرب و هم عرب فما لنا دخل بكم و اتمنى من الله ان يكونوا متدخلين لصالح الاطراف المتنازعه المصريه فهنا ستكون المصيبه اقل وطأه على اسماعنا و على تحركات الشعب المصري و بالعودة لجمعه الارادة الشعبيه و هو ما لم يكن متفق عليه فهو يبين ان الاسلاميين لا يمكن السيطره عليهم فكل شيخ جامع او شيخ طريقه يخرج من تحت يدة كل منهم شيخ و يحرم و يحلل ما حسبما درس فهناك من صاح حين قامت المنصه الرئيسيه بتشغيل اغاني لاسكاتها و لا اخفيكم سرا فانا لا اتخوف من الاسلاميين فانا منهم حيث ان شريعتنا واضحه وضوح الشمس فمن لا يريد ان يطبق عليه حد الزنى فلا يزني و من لا يريد ان يطبق عليه حد السرقه فلا يسرق اما الاخوان المسلمين فهم من امتهنوا السياسه فمثلا نجد الاسلاميين لم يحلقوا لحاهم برغم علمهم انهم مطهدون منذ حكم عبد الناصر الى حكم المخلوع بينما الاخوان اصدروا فتوى بجواز عدم اطلاق اللحيه حفاظا عليهم من الاعتقال فقرائتي للموقف تقول انه ستبقى المواد الفوق دستوريه و هى ليست بدعة و انما موجودة في دساتير بعض البلاد الاوروبيه و لكن سيستغلها المجلس العسكري ليضع من بين المواد مادة تحصنه و تعطي له الشرعيه مع اي رئيس دولة ياتي كما ستوضع ضوابط للجنة المائه التي ستضع الدستور حتى لا يسيطر عليها الاسلاميين و يأتي دستور اسلامي كما ان كلمة حق تقال ان الاعداد التي رايناها في تلك الجمعه تجعلنا نقول ان فعلا السلفيين لم يشاركوا في الثورة لانهم لو كانوا شاركو في الثورة لتنحى مبارك في يومين على الاكثر و المشهد الاكثر روعه و هو ما يدل على ان يظهر للناس ان الاخوان مسيطرين على السلفيين و لكن الحق يقال انه لمشهد هزلي عندما يقولوا السلفيين امام الميديا لقد انسحب الاخوان من الميدان الساعه 4 عصرا فلم نشعر باي تغيير في الميدان نعم و هو ما نعلمة دون مليونيات ايها السلفيين الاشقاء لقد وضعتم نفسكم طواعيتا تحت المجهر و يجب ان تتحملوا ما اظهره هذا المجهر و في هذه الحاله انبئكم بالمعتقلات مستقبلا فافيقوا و التحموا بالشعب و اتركوا تحالف الشياطين .

خواطر محامي ضد الفساد (13) اين المعيار يا بشر

بقلم : عمرو عبد الهادي

اين المعيار يا بشر !!!! شخصيه اعلاميه مثل منى الشاذلي و موقفها من حسني مبارك حين خرجت علينا بدموعها بعد الخطاب الاول للمخلوع متعاطفة معه و لولا الثبات الذي منحة الله للشباب ما كانت اكتملت الثورة و هي ذاتها من قام زوجها سمير سيف بالتربح من التليفزيون المصري مبلغ 72 مليون جنيه حسب اقوال مرتضى منصور في وسائل الاعلام ثم انشأ قناه تسمى النهار الذي رأه هو وحدة و نحن في الظلام الدامس و بعد هذا لا زالت تتصدر برامج التوك شو و الشعب لا كلمة له سواء بالمقاطعة او بالرفض و لكن المعيار هنا ليس المشاهدة و المشاهد و لكنة التمويل الذي له حسابات و تربيطات اخري فتفسيرنا لسيل الاعلانات عزيزي القارئ انها تخصم من الضرائب و تودع بند المصروفات فمثلا يرى المستثمر انه اذا قام باعلانات بمائة مليون جنيه مثلا فهو افضل من ان يدفع للضرائب ذات المبلغ و هذا المبدأ يعتبر للقنوات الخاصة مقبولا كما اننا نرى قناه النهار تضم مذيعين كان اشرف لهم ان يعتزروا عنها و ننتقل الى معتز الدمرداش فهو من كان دائما يسير بجانب الحائط و لا يقوم باي شئ قي برنامجه على قناة المحور التي هي ملك راعي حملات المخلوع الانتخابيه الا ان يطرح المشكلة و يجلس مزبهلا طوال البرنامج وتركها و ذهب الى الحياه التي عاشوها و ساعدوا المخلوع في قهر الفقراء يوميا و ناهيك عن عمرو اديب الذي هاجم جمال مبارك و في ذات الوقت هادن اللا مبارك و ايدة في الانتخابات و هاجم جرانه و اشتكاة الى نظيف و هاجم نظيف و اشتكاة الى جمال مبارك و خرج علينا و دعا الناس للعودة الى بيوتهم و يكفي ما قاله مبارك بخطاباته و بعد الثورة بكى امام جميع الكاميرات و استخدم اسوأ الالفاظ و برغم ذلك تنهال الاعلانات على قناته و لقد تشاركت قنوات جمة خلال الفتره الماضية في افشال مخططات النهوض بالتليفزيون المصري خلال شهر رمضان هذا الشهر الجليل الذي يساعد على ازدهار موارد التليفزيون لمدة عام كامل و زاد من ذلك الركود قرار سامي الشريف الذي لن يذكرة التاريخ بالخير حين فض الشراكة بين التليفزيون و بين صوت القاهره للصوتيات و المرئيات التي كانت تدر ما يعادل 164 مليون جنية اعلانات و بدأت فرض هيمنتها الاعلانيه على السوق و تعمل بكفائه 120 موظف فقط و عندما هاجم المنتفعين من داخل ماسبيرو بالقطاع الاقتصادي الذي به حوالي 400 موظف مكتب سامي الشريف فوقع في المحظور و الغى العقد المذكور و الذي اتوقع ان يسائل سامي الشريف امام الجهات الرقابيه باهدار المال العام كما اننا برغم رفضنا لوجود وزير اعلام ولكننا ساندنا اسامة هيكل وزير الاعلام و سلمنا له قائمة بالفاسدين و فوجئنا به قام بترقيه الفاسدين ليعود المبنى ويصبح على صفيح ساخن مرة اخرى كما قال لنا بالحرف سوف يشتغل اعلام انما سوف ابدأ بعد شهر رمضان و اقول له كل عام و انت بخييييييييييييير

اهلا و سهلا بكم في مدونه الثائر الحق


اهلا بكم في مدونه الثائر الحق

خواطر محامي ضد الفساد (14) فرق تسد

بقلم : عمرو عبد الهادي


فرق تسد !!!!! هذا ما حدث يا سادة منذ بداية الثورة إلى الآن فلنقرأ الأحداث ففي بداية الثورة و بعد الخطاب الأول للمخلوع كنت أتحدث لإخوتي المنتمين للإخوان المسلمين تليفونيا وذلك لظروف سفري و أطلب منهم بألا يغادروا الميدان و ألا يتركوا المخلوع فترة أخرى و لا يصدقوه و إلا سيبيدهم جميعاً خلال الفترة الباقية التي يسعى إليها و اقصد من هذا بأننا كنا يد واحده و أثناء الثورة حاولوا شق الصف بمقابله عمر سليمان ببعض القوى السياسية والحزبية و الشباب و لكن لم يفلحوا و برغم ذلك عاد  رؤساء الأحزاب التى تتصدر الساحة الآن ولذلك انصح كل شخص إلا يعطي صوته لأي حزب من الأحزاب القديمة حتى ولو كان الوفد الذي أصبح فرع للحزب الوطني بمصر بعد تولي السيد البدوي و الأحزاب الجديدة التي قامت على أشخاص كانوا منتمين للحزب الوطني فيجب التروي إذا كان 5 مليون فقير منتظر 50 جنيها للإدلاء بصوته لهؤلاء فنحن يجب العمل مع 40 مليون لا تفرق معهم تلك الخمسون جنيها أمام مبدأهم , يا سادة لقد أقحموا الإخوان المسلمون في الخطأ حين أيدوا الانتخابات أولا و عزلوهم عن الشعب و بدلا من أن يكونوا محتضنوا الشعب و يخاطبوا الليبراليين و العلمانيين و المعتدلين بالعقل و المنطق خاطبوهم باللامنطق و احيوا ميتا بغير العقل و المنطق معتمدين على التزوير المعنوي مما جعلهم بعد أن كانوا زينه الثورة أصبحوا أعداء لها و الآن بعد أن فرقوا الشمل أصبح الدستور أولا بالمواد الحاكمة للدستور و مع ترحيب الطرف الثاني بالمواد الحاكمة أقحم المجلس العسكري مادته بالبند التاسع من المواد بان الجيش يحمي الشعب طبعا مع عدم ذكر المادة التي تقول بان رئيس الجمهورية هو الرئيس الأعلى للقوات المسلحة ليصبح الجيش حين لا يعجبه الرئيس الذي يحكم مصر فسنجده معزولا بحجة الضرر و الإضرار  بمصر و طبعا أنصار الدولة المدنية لن يعترضوا على المواد الحاكمة للدستور حتى لا ترفع المواد الحاكمة للدستور كلها فهو نهج " ما لا يؤخذ كله لا يترك كله " كما ان فرح الإخوان المسلمين و السلفيين بلجنة وضع الدستور لاستئثارهم بأفرادها وضعت مبادئ اختيارها من جميع طوائف المجتمع و من خارج أعضاء مجلس الشعب اي أنها مدنيه رغم انف الجميع و سيكون يحيى الجمل الذي لديه دستور معد مسبقا أساس لجنه وضع الدستور بسطوته و عنجهيته و علاقته بالقائمين على القرار  و ما رصدته مسبقا أيضا يتحمل مسؤوليته جمعه الإرادة الشعبية و أقول لإخوتي السلفيين هل رأيتم أنكم أصبحتم وحدكم تنتظرون وضع الدستور بينما الإخوان يتلهفون لان مبدأهم الحكم و السيطرة على مقاليد الحكم فقد فلا يعيرون اهتماما لما يحدث الآن بينما لأنكم همكم الأكبر تطبيق شرع الله في الأرض فأصبحتم وحدكم الآن و ابشر الإخوان المسلمين لا تحسبوا أن تشييدكم للحزب و المقرات أمر واقع و قد عبرتم عنق الزجاجة فمقراتكم وحزبكم لن يشفع لكم و قد يغلق في ساعة واحدة و توضعون في السجون في الساعة التي تليها لا مفر لكم سوى العودة إلى الاتحاد بينكم و بين السلفيين و بين العلمانيين و الليبراليين فالآن أصبحتم يا أخوان مدرجين بكشوف رسميه و سهل حصركم و تحجيمكم عودوا و اجمعوا شمل ألامه و وحدوا الصف فانتم قادرون على ذلك و تملكون قدرة جبارة على البناء فانتم تملكون أصحاب علم بينكم فتستطيعون تكرار النموذج التركي فى مصر بسهوله عودوا و سنكون جميعا معكم

خواطر محامي ضد الفساد (10) حركة 19 ازميل

بقلم : عمرو عبد الهادي
حركة 19 ازميل !! و كأن التاريخ القريب يعيد نفسه و ياويل من لا يتعلم فبدأت استعيد الذاكرة القريبه عندما رايت منصة روكسي فتذكرت منصة مصطفى محمود بل وجدت سيدة تدعى ريم بديلة غادة عبد الرازق التي كانت تحشد ايام مبارك و ريم هذه للاسف تعمل بالشؤون المعنويه لضباط الجيش و تم التعرف عليها من قبل احدى الاعلاميات فكان الزهول و ايضا عندما لم تجد تلك السيدة تغطيه اعلاميه فقالت لضابط السرية المسؤولة عن تأمينهم فقال لها بالرحف ثواني و هيكون التليفزيون المصري موجود ثم اجرى اتصالاته و ليلا اطلت علينا مذيعه بالتليفزيون المصري اقل ما يقال عنها التواطؤ و جائت صورة الكاميرا بمنظر مغلق على المتظاهرين و قالت الاف المتظاهرين برغم انهم فعلا لا يتعدون 150 متظاهر داخل خيم مدفوعه الاجر و نحن نتجرع طيله 20 يوم الحر و الشمس على رؤوسنا و برغم تسميه انفسهم الاغلبيه الصامته و لا اخفيكم بعد كل التشكيك فى اعداد الالاف في التحرير و الرسائل النصيه المدفوعه و المداخلات الوهميه لانصار المجلس العسكري على كافة القنوات لقد قلت ستكون مليونيه في روكسي الى ان رايت عددهم فاقتنعت اننا على صواب فالشرعيه مع التحرير , كما ان المشهد التاني هو الاجندات الخارجيه فاستبدلوها بحركة 6 ابريل حيث انها حركة تمارس عملها منذ 4 سنوات تقريبا بدا من الدعوة لعصيان مدني في ذلك اليوم و حتى يومنا هذا تعمل و تناسى الرويني ان المخابرات العسكريه و المخابرات العامه و امن الدولة لم يقترب صوبهم منذ بدء عملهم و الان خونهم جميعا حتى جائت النداءات في الميدان يا مشير يا مشير كلنا 6 ابريل كما تضامنت معها 25 حزب بالاضافة لحركات اخري و انطلقت مسيرة حافله الى العباسيه , اما المشهد الثالث استبدل بموقعه العباسيه بدلا من موقعه الجمل فبعد دخول المتظاهرين ميدان العباسيه فوجئوا بالضرب من البلطجيه المسلحون بالسيوف و المطاوي و هم حائط اول امام الباريهات الحمراء التي تدعمهم و عندما هموا بالانسحاب فوجئوا بالامن المركزي يحاصرهم من الخلف و يطلق عليهم قنابل مسيلة للدموع و معهم عدد من البلطجيه بالسيوف ايضا و هنا تيقنت من تخيلاتي حول بقاء وزير الداخليه منصور العيسوي في منصبه لان فوضى البلطجة ممنهجة للسيطرة على الثوار و المستفيد الوحيد من عؤلاء البلطجة هم المجلس العسكري لانه اذا قام بضرب المتظاهري سيجلب سخط العالم على المجلس العسكري انما ما يحدث الان فالشعب بيضرب بعضه و يظل المجلس العسكري برئ براءة الذئب من دم ابن يعقوب و المشهد الرابع في المسرحيه الهزليه للمجلس و هو التشويش على الاتصالات بميدان العباسيه و التشوش على الانترنت و التحميل على معظم المواقع حتى لا يتثنى للنشطاء تحميل الصور و الفيديوهات التي تدين المجلس العسكري و اخيرا كلما سمع احد رجالات الجيش بطريقة وديه عن ان مصر سيكون لها حاكم مدني يقول و كيف سنعطي التحيه العسكريه لمدني و اقول و كما قال لي دكتور صفوت حجازي اذا جاء عسكري للحكم لن نكون رجالا و سننزل كلنا للميدان و عندما جادلت دكتور صفوت و ناقشت معه المادة 28 من الاعلان الدستوري و تنص على عدم جواز الطعن على انتخابات الرئاسه و هو ما يسهل مخطط تزوير الانتخابات الرئاسيه لان ليس هناك رادع و هو ايضا ما يوضح الى الان لماذا لم يستقل القضاء عن المجلس العسكري لانهم المراقبون على الانتخابات و لماذا لم يتطهر القضاء لان القاضي العادل لا يقبل ان يعتلي اي منصه موجهه و لا ننسى ان المجلس العسكري اصدر قانون الكسب غير المشروع للعسكريين و الذي قنن للعسكريين و المتقاعدين منهم اللذين سيتهموا في قضايا الكسب غير المشروع المثول امام المحاكم العسكريه فقط دون المحاكم المدنيه و هذه ضمانه عدم خضوعهم للحساب لذا اود ان اتسائل و اتمنى اجابه واحدة من القارئ لماذا لا يخرج علينا المجلس العسكري غدآ و ينظم انتخابات الرئاسه قبل كل شئ و يعود الى ثكناته و يحفظ ماء وجهه .